المسيحية في بروناي

تُشكل المسيحية في بروناي ثاني أكثر الديانات إنتشاراً بين السكان بعد الإسلام والمسيحية هي دين حوالي 10% من سكان بروناي. يُحظر الإتصال مع المسيحيين من بلدان أخرى، واستيراد الكتب المقدسة والاحتفال في عيد الميلاد بشكل عمومي. لا يُسمح للمسيحيين في بروناي بالتبشير. كما ولا يُسمح للمدارس في تعليم الديانة المسيحية. إذا فشلت المنظمات الدينية في التسجيل، يمكن سجن أعضائها. ويحظر تدريس الأديان غير المسلمة في المدارس. ويحظر الزواج بين المسيحيين والمسلمين. المواطينين الذين يغيرون دينهم من الإسلام إلى ديانة آخرى، يخضعون للضغوط اجتماعية ورسمية. أغلب المسلمين المتحولين للمسيحية هم من الإنجيليين ووصلت نسبتهم 0.6% وذلك في عام 1996.

في عام 2015، ومتابعة لحظر عام 2014 حظّر سلطان بروناي حسن البلقية احتفالات عيد الميلاد العامة. وسمح في الاحتفالات الخاصة، طالما كانت سرًا وبعيدة عن المسلمين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.