الموجة النسوية الأولى

تمثل الموجة النسوية الأولى، وفقًا لعلم الأنساب النسوية والتسلسل الزمني للدراسات الأوروبية، منبع الحركة النسوية في عصر التنوير، حيث بدأت في القرن الثامن عشر الجدل حول طبيعة المرأة والتسلسل الهرمي بين الجنسين، والتي سميت أيضًا بالجدل النسوي، والتي كانت تحمل مصطلحات مختلفة في عصور سابقة. ظهرت النسوية باعتبارها استخدمت خطابًا نقديًا جديدًا في التصنيفات الفلسفية المعاصرة في ذلك الوقت.بعبارة أخرى، استخدمت فكر بعض الكتاب والمؤلفين مثل جان جاك روسو لتدعم هذه المزاعم. ووفقًا للدراسات الأمريكية، فإن الموجة النسوية الأولى، من حركة المرأة أو حركة تحرير المرأة في الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا تشير إلى فترة نشاط نسوية، امتدت على مدار القرن التاسع عشر حتى بدايات القرن العشرين. ولكن وفقًا للتسلسل الزمني الأوروبي فهي تعد الثانية، والتي أُطلق عليها أيضًا النسوية الليبرالية المنادية بمنح المرأة حق الإقتراع التي ركزت على حق المرأة في الاقتراع والتعليم. واتبعتها الموجة النسوية الثانية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.