النزاع السوداني في جنوب كردفان والنيل الأزرق

حرب جنوب كردفان - النيل الأزرق أو النزاع السوداني في جنوب كردفان والنيل الأزرق, و يشار إليها أيضا في بعض وسائل الإعلام باسم الحرب الأهلية السودانية الثالثة, هو نزاع مسلح جاري في الولايات السودانية الجنوبية بالضبط في جنوب كردفان و النيل الأزرق بين القوات المسلحة السودانية (SAF) و قوات الدعم السريع و الجبهة الثورية السودانية متحاربة بالحركة الشعبية لتحرير السودان - الشمال (SPLM-N), وهو تنظيم مسلح في شمال السودان أو جمهورية السودان تابع للحركة الشعبية لتحرير السودان (SPLM) في جنوب السودان و جيش تحرير السودان و حركة العدل و المساواة. بعد بضع سنوات من الهدوء النسبي الذي تلى اتفاق عام 2005 الذي أنهى الحرب الأهلية السودانية الثانية بين الحكومة السودانية و متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان, اندلع القتال مرة أخرى قبل استقلال جنوب السودان في 9 يوليو 2011, و بدأ في ولاية جنوب كردفان في 5 يونيو و انتشر إلى ولاية النيل الأزرق المجاورة في سبتمبر. كان من أبرز أسباب هذه الحرب هو غياب انتخابات ديمقراطية بهاتين الولايتين. تداخل الصراع مع الحرب في دارفور, منذ في نوفمبر تشرين الثاني 2011، أنشأت الحركة الشعبية لتحرير السودان - الشمال تحالفا فضفاضا مع متمردي دارفور, أو الجبهة الثورية السودانية (SRF) و أصبحت هاته الأخيرة الطرف الثاني في هذه الحرب حيث تكونت قواتها من جنود الحركة الشعبية لتحرير السودان - الشمال، جيش تحرير السودان و حركة العدل و المساواة. اعتبارا من أكتوبر 2014, تضرر مليوني شخص من النزاع، وفر أكثر من 500,000 و 250,000 آخرين إلى جنوب السودان و إثيوبيا. في يناير 2015, اشتد القتال بعد أمر عمر البشير حكومته باستعادة السيطرة على الأراضي التي يسيطر عليها المتمردون قبل الانتخابات العامة في أبريل و 2015.

النزاع السوداني في جنوب كردفان والنيل الأزرق
 
معلومات عامة
التاريخ 5 يوليو 2011 - الآن
الموقع جنوب كردفان و النيل الأزرق ، جمهورية السودان
النتيجة مستمرة
المتحاربون
حكومة السودان الجبهة الثورية السودانية

مساعدات مزعومة:

القادة
عمر حسن البشير عبد العزيز الحلو
جبريل إبراهيم
خليل إبراهيم 
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.