الوحدة 777 (مصر)

الوحدة 777 قتال هي وحدة عسكرية لمكافحة الإرهاب في القوات المسلحة المصرية. تم إنشاؤها في 1978 من قبل اللواء أحمد رجائي عطية. سبب إنشاء الوحدة هو عدم إتمام مهمة قوات الصاعقة في عملية لارانكا لأنها لا تتناسب مع إمكانياتها في هذا التوقيت، وترجع الأسباب لذلك بسبب قيام الرئيس الراحل السادات بدفع قوات الصاعقة لدولة قبرص دون الحصول على إذن مسبق منها مما دفع القوات المسلحة القبرصية بالاشتباك بكامل قوتها وأسلحتها الثقيلة مع قوات الصاعقة المصرية. في العام 1985 جاء أداء الوحدة فعالا في عملية تحرير رهائن كانوا على متن طائرة ركاب تابعة لمصر للطيران في مالطا حيث أخطأ مندوبين شركة مصر للطيران في إعطاء خرائط للطائرة الفعلية التي سيتم تحريرها فعلى الأوراق كان خلف منافذ الطوارئ لا يوجد أي مقاعد أما فالواقع كانت قد وضعت الشركة مجموعة من المقاعد الإضافية خلف تلك الأبواب فعندما فجرت قوات الوحدة أبواب الطوارئ بمتفجرات شديدة أدى إلى مقتل 20 راكباً في الحال وبعد تمكن القوات المنفذة من الدخول إلى الطائرة حدث تبادل لإطلاق النار نتج عنه مقتل الارهابيين. وفي أثناء هذه الفوضى تمكن بعض من الركاب الهروب من الطائرة ليلقوا حتفهم على أيدي القناصة المصريين الذين ظنو أنهم بعض ارهابيون يحاولون الفرار. يقال أن الوحدة نفذت مهمة ناجحة في حيفا، حيث احتجزت إسرائيل سفينة مصرية اشتبهت في كونها تحمل أسلحة ومساعدات للمقاومين الفلسطينيين. تلقت الوحدة 777 تدريبات مشتركة مع قوة دلتا التابعة للقوات الخاصة الأمريكية. لا يوجد معلومات عن عدد أفراد الوحدة أو اعمارهم أو هوياتهم، يقع مقرها بالقرب من القاهرة. وتوكل إلى الوحدة أيضا مهمات حماية رئيس مصر في زياراته خارج البلاد.

الوحدة 777 قتال
الدولة  مصر
الإنشاء 17-إبريل-1978- حتى الأن
الولاء القوات المسلحة المصرية
النوع قوات المهام الخاصة
الدور عمليات خاصة
مكافحة الإرهاب تحرير الرهائن,
تحرير السفن والطائرات
الحجم مصنف
جزء من القوات البرية المصرية
المقر الرئيسي جنوب القاهرة
الاشتباكات مصر للطيران رحلة 648
عملية النسر
الغارة المصرية على مطار لارنكا الدولي
الطـائرات
مروحية يستلاند سى كينغ
يو إتش-60 بلاك هوك
ميل مي-8
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.