انتقادات ضد جورج بوش الابن

تلقى الرئيس الأمريكي الثالث والأربعون، جورج دبليو بوش العديد من الانتقادات المحلية والدولية منذ انتخابه في عام 2000. انخفض مستوى التأييد الشعبي له من 90% (الأعلى إطلاقا سجلتها مؤسسة غالوب) مباشرة بعد هجمات 11 سبتمبر 2001 إلى 26% (في اقتراع نيوزويك في يونيو 2007)، وهي أدنى نسبة يسجلها رئيس في 35 سنة، بعد اللاشعبية لريتشارد نيكسون بعد فضيحة ووترغيت واستقالته اللاحقة. وفي استطلاع لهيئة الإذاعة الوطنية/وول ستريت جونرال أخذ أيضًا في يونيو 2007، أشار إلى أن 19% فقط من المشاركين يعتقدون أن البلاد تسير في الاتجاه الصحيح، وهي النسبة الأدنى منذ 15 سنة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.