انتقال العذراء

يعد مفهوم انتقال العذراء بالنفس والجسد إلى السماء من أهم المعتقدات المسيحية حول مريم العذراء. يشترك هذا المفهوم أيضا بين مختلف الطوائف المسيحية التي تبجل مريم العذراء وإن كان بأشكال مختلفة.

انتقال السيدة مريم العذراء
الرسام الإيطالي تيتسيانو فيتشيليو استغرق عامين (1516-1518) لإنجاز جدارية انتقال مريم العذراء، المكونة من ثلاثة مستويات، وقد تكون أشهر الأيقونات المصورة للحدث.

يسمى أيضًا
  • عيد القديسة السيدة مريم العذراء والدة الإله.
  • عيد رقاد السيدة مريم العذراء.
يحتفل به
نمط التكرار سنوي
نوعه أعياد مسيحية
أهميته صعود مريم العذراء والدة يسوع بالنفس والجسد إلى السماء
تاريخه 15 أغسطس
الاحتفالات إقامة القداس الإلهي

في الكنائس التي تلتزم بالعيد، يُعد الانتقال يومًا رئيسيًا يحتفل به في 15 أغسطس. في العديد من الدول، يتم تمييز العيد أيضًا باعتباره يومًا مقدسًا للالتزام في الكنيسة الرومانية الكاثوليكية.

لا يحتوي العهد الجديد على أي نص صريح عن موت أو انتقال مريم، لكن تم تفسير بعض المقاطع الكتابية لاهوتياً لوصف المصير النهائي لوالدة يسوع.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.