انقلاب 1966 (سوريا)

انقلاب 1966 في سوريا يشير إلى أحداث بين 21 و23 فبراير تم فيها الإطاحة بحكومة الجمهورية العربية السورية واستبدالها. وقد تم عزل القيادة القومية الحاكمة لحزب البعث العربي الاشتراكي من السلطة بواسطة اتحاد من اللجنة العسكرية للحزب والقيادة القطرية تحت قيادة صلاح جديد.

الانقلاب السوري 1966
جزء من الحرب العربية الباردة
الموقع{{{place}}}
النتيجة
المتحاربون
القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي الفرع القطري السوري لحزب البعث العربي الاشتراكي
القادة والزعماء
ميشيل عفلق
الشخصية البارزة للقيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي

منيف الرزاز
الأمين العام للقيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي
صلاح البيطار
رئيس وزراء سوريا
أمين الحافظ
رئيس سوريا

محمد عمران
وزير الدفاع
صلاح جديد
الأمين القطري المساعد للقيادة القطرية للفرع القطري السوري

اللواء حافظ الأسد
قائد القوات الجوية السورية
الرائد سليم حاطوم
قائد الجيش السوري

المقدم مصطفى طلاس
قائد الجيش السوري
الإصابات والخسائر
400 قتيل

نشر قادة الانقلاب بيانًا قالوا فيه أنهم يسعون "لتطبيق برامج الحزب ومقرراته علميًا ورفع مستوى المعيشي لعموم الشعب العربي السوري"، وخلافًا للإدارة التي كانت قائمة بالتقارب مع العراق، فإن القادة الجدد عمدوا إلى بدأ المفاوضات مع نظام الرئيس المصري جمال عبد الناصر للوصول إلى اتفاقية دفاع مشترك، أفضت في نوفمبر 1966 إلى إبرام اتفاقية للدفاع المشترك بينهما.

وقد حدث الانقلاب بسبب تصاعد الصراع على السلطة بين الحرس القديم للحزب، ممثلا بميشيل عفلق، صلاح الدين البيطار، ومنيف الرزاز، والفصائل الشابة التي تلتزم بموقف بعثي جديد. في 21 فبراير، أمر أنصار الحرس القديم في الجيش بنقل منافسيهم. وبعد ذلك بيومين، قامت اللجنة العسكرية، مساندة الفصائل الأصغر سنا، بانقلاب شمل قتالا عنيفا في حلب، ودمشق، ودير الزور، واللاذقية. ونتيجة للانقلاب، فر المؤسسون التاريخين للحزب من البلاد وأمضوا بقية حياتهم في المنفى.

وكانت حكومة جديد هي الإدارة الأكثر راديكالية في تاريخ سوريا. تسبب الانقلاب في انقسام دائم بين الفرعين القطريين السوري والعراقي لحزب البعث والقيادات القومية الخاصة بكل منهم، مع فرار العديد من كبار المسؤولين السوريين البعثيين إلى العراق. باعتباره إرثا من الانقلاب، وخلال حكم جديد، بدأت سوريا حملة دعائية ضد البعثيين العراقيين. وسوف يطاح بحكومة جديد في الحركة التصحيحية لعام 1970، والتي جلبت حافظ الأسد إلى السلطة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.