برنارد من كليرفو

برنارد من كليرفو (بالفرنسية: Bernard de Clairvaux)‏، كان رئيس الدير الفرنسي وقائد رئيسي في إصلاح الرهبنة البندكتية التي تسببت في تشكيل النظام السسترسي.في عام 1128، حضر برنارد مجلس تروي، الذي تتبع فيه الخطوط العريضة لقاعدة فرسان الهيكل.

ملفان  
برنارد من كليرفو
(بالفرنسية: Bernard de Clairvaux)‏ 

معلومات شخصية
الميلاد 1090
ديجون
الوفاة أغسطس 20, 1153
سبب الوفاة أمراض الجهاز الهضمي  
مواطنة فرنسا  
الحياة العملية
المهنة عالم عقيدة ،  وكاتب ،  وفيلسوف ،  وموظف ديني  ،  وكاتب ترانيم  ،  ورئيس الدير ،  ومتصوف  
اللغات الفرنسية ،  واللاتينية  
مجال العمل فلسفة  

عند وفاة البابا هونريوس الثاني في 13 فبراير 1130، اندلع انشقاق في الكنيسة. عقد الملك لويس السادس ملك فرنسا مجلسًا وطنيًا للأساقفة الفرنسيين في مدينة إيتامب في 1130، واختير برنارد للحكم بين المنافسين على الباباوية. بحلول نهاية عام 1131، ممالك فرنسا وإنجلترا وألمانيا والبرتغال وقشتالة وأراغون دعمت "إينوسنت الثاني". ومع ذلك، فإن معظم إيطاليا وفرنسا الجنوبية، وصقلية، مع البطاركة اللاتينية في القسطنطينية، أنطاكية، والقدس دعموا "أناكليتوس الثاني". شرع برنارد في إقناع هذه المناطق الأخرى بالوقوف وراء إينوسنت.

في عام 1139، ساعد برنار في مجمع لاتران الثاني. وفي وقت لاحق ندد بتعاليم بيتر ابيلارد إلى البابا، الذي دعا إلى مجلس في سنس في 1141 لتسوية المسألة.بعد أن ساهم في إنهاء الانقسام داخل الكنيسة، كان برنارد الآن مدعوًا لمكافحة الهرطقة. في يونيو 1145، سافر برنارد في جنوب فرنسا وساعدت بالوعظ هناك على تقوية الدعم ضد الهرطقة.

بعد هزيمة المسيحيين في حصار الرها، كلف البابا برنارد بالدعوة بالحملة الصليبية الثانية.كانت السنوات الأخيرة من حياة بيرنارد حزينة بسبب فشل الصليبيين، حيث تم إلقاء المسؤولية عليه بالكامل. توفي برنارد عن عمر يناهز 63 عامًا بعد 40 عامًا كراهب. . كان أول سسترسي يوضع على تقويم القديسين، تم إعلان قداسته من قبل البابا ألكسندر الثالث في 18 يناير 1174. في عام 1830، منح البابا بيوس الثامن برنارد لقب ملفان (معلم الكنيسة).

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.