بهرام جوبين

بهرام جوبين (توفي 591 م) (بالفارسية الوسطى: 𐭥𐭫𐭧𐭫𐭠𐭭) المعروف أيضًا بلقبه مهربندك ("خادم ميثرا") ، كان أحد النبلاء وجنرال وزعيم سياسي للإمبراطورية الساسانية المتأخرة وحاكمها لفترة وجيزة تحت اسم بهرام السادس (حكم من 590-591).

بهرام جوبين

بهرام السادس
شاهنشاه فارس
 

فترة الحكم 590–591
كسرى الثاني
كسرى الثاني
معلومات شخصية
الميلاد غير معروف
مدينة الري ،  والإمبراطورية الساسانية  
الوفاة 591
فرغانة
مواطنة الإمبراطورية الساسانية
خاقانية تركية غربية  
عائلة مهران
الحياة العملية
المهنة ضابط ،  ونبال   ،  وقائد عسكري   ،  وحاكم    
اللغات الفهلوية ،  ولغة فرثية  
الرياضة نبالة  
الخدمة العسكرية

كان بهرام هو نجل الجنرال بهرام غوشناسب الذي ينحدر من عائلة مهران النبيلة ، بدأ بهرام حياته المهنية كحاكم لمدينة الري ، وتمت ترقيته إلى منصب قائد الجيش (بالفارسية : سباهبيد) في الأجزاء الشمالية الغربية من الإمبراطورية الساسانية بعد استيلاءه على مدينة دارا معقل البيزنطيين والقتال في الحرب البيزنطية الساسانية 572–591 . بعد الغزو الهائل الذي قام به تحالف الهياطلة - الأتراك للمناطق الساسانية الشرقية في عام 588 ، تم تعيينه كقائد للجيش في خراسان ، وبدأ حملة عسكرية للتصدي للهجوم انتهت بشكل حاسم بنصر الساسانيين.

حصل بهرام على منصب رفيع في الإمبراطورية الساسانية بسبب أصوله النبيلة وشخصيته ومهاراته وإنجازاته. كان الملك الساساني (الشاه) هرمز الرابع (الذي حكم من 579-590) لا يثق في بهرام الجنرال ذي الشعبية المتزايدة فقام بتجريده من ألقابه وعزله من منصبه . بدأ بهرام تمردًا يهدف إلى إعادة تأسيس الإمبراطورية الفرثية التي كان يعتبرها "الأكثر شرعية" ، واعتبر نفسه المخلص الموعود في ديانة الزرادشتية. قبل أن يصل بهرام إلى العاصمة الساسانية طسيفون ، اغتيل هرمز الرابع من قبل فصيل آخر مناهض له بقيادة الأخوين فندوييه وفيستهم (اللذان ينحدران من عائلة إسباهبودان النبيلة) حيث قاما بتنصب ابنه كسرى الثاني ملكا على الإمبراطورية الساسانية.

عندما استولى بهرام على طسيفون ، هرب كسرى الثاني إلى الإمبراطورية البيزنطية ، وبمساعدة البيزنطيين شن كسرى الثاني حملة ضد بهرام الذي هُزم مع قواته المتفوقة في التعداد، لكن بهرام تمكن من الفرار إلى خاقانات التركية الغربية حيث استقبلوه بحفاوة. تم اغتياله بعد ذلك بوقت قصير بتحريض من كسرى الثاني الذي كان ملك الإمبراطورية الساسانية آنذاك.

استمر إرث بهرام بين القوميين الإيرانيين وكذلك في الأدب الفارسي حتى بعد الفتح العربي لفارس.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.