بوريس جونسون

ألكساندر بوريس دي بيفل جونسون (مواليد 19 يونيو 1964 في نيويورك) (بالإنجليزية: Alexander Boris de Pfeffel Johnson)‏ معروف باسم بوريس جونسون، هو سياسي بريطاني وروائي وصحافي ومؤرخ، ورئيس الوزراء في المملكة المتحدة. وهو زعيم الحزب المحافظ منذ 23 يوليو 2019. كان عضوًا في البرلمان عن أوكسبريدج وساوث روزليب (دائرة برلمان المملكة المتحدة) منذ عام 2015، وكان النائب عن منطقة هينلي في الفترة من 2001 إلى 2008. وكان أيضا عمدة لمدينة لندن من عام 2008 إلى عام 2016، وشغل منصب وزير الخارجية من عام 2016 إلى عام 2018. يعرّف جونسون بأنه من تيار يمين الوسط صاحب تيار الأمة الواحدة في حزب المحافظين وارتبط بالسياسات الليبرالية الاقتصادية والاجتماعية.

معالي الشريف   
بوريس جونسون
(بالإنجليزية البريطانية: Boris Johnson)‏ 
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية البريطانية: Alexander Boris de Pfeffel Johnson)‏ 
الميلاد 19 يونيو 1964 (57 سنة) 
نيويورك  
الإقامة كينسينغتون الغربية 
إيزلينغتون 
10 داوننغ ستريت  
مواطنة الولايات المتحدة (–2016)
المملكة المتحدة  
الديانة أنجليكية  
مشكلة صحية كوفيد-19 (27 مارس 2020–12 أبريل 2020) 
الزوجة مارينا ويلر (1993–2018) 
الشريك كاري سيموندس (2018–) 
عدد الأولاد 6  
الأب ستانلي جونسون  
إخوة وأخوات
جو جونسون   ،  وريتشل جونسون  
مناصب
عضو البرلمان الثالث والخمسون للمملكة المتحدة  
عضو خلال الفترة
7 يونيو 2001  – 11 أبريل 2005 
انتخب في الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 2001   
الدائرة الإنتخابية هينلي  
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة الثالث والخمسون   
عضو البرلمان الرابع والخمسون للمملكة المتحدة  
عضو خلال الفترة
5 مايو 2005  – 4 يونيو 2008 
انتخب في الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 2005   
الدائرة الإنتخابية هينلي  
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة الرابع والخمسون   
عمدة لندن (2 )  
في المنصب
4 مايو 2008  – 7 مايو 2016 
كين ليفنغجستون   
عضو برلمان المملكة المتحدة الـ56  
عضو خلال الفترة
7 مايو 2015  – 3 مايو 2017 
انتخب في الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 2015  
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة السادس والخمسون   
عضو المجلس الخاص بالمملكة المتحدة  
تولى المنصب
2016 
وزير الدولة للشؤون الخارجية وشؤون الكومنولث  
في المنصب
13 يوليو 2016  – 9 يوليو 2018 
عضو برلمان المملكة المتحدة الـ57  
عضو خلال الفترة
8 يونيو 2017  – 6 نوفمبر 2019 
انتخب في الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 2017  
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة السابع والخمسون   
زعيم حزب المحافظين  
تولى المنصب
23 يوليو 2019 
 
سيد الخزانة الأول  
تولى المنصب
24 يوليو 2019 
 
رئيس وزراء المملكة المتحدة (77 )  
تولى المنصب
24 يوليو 2019 
 
وزير الخدمة المدنية البريطاني  
تولى المنصب
24 يوليو 2019 
 
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية إيتون
كلية باليول بجامعة أوكسفورد (التخصص:أدب كلاسيكي ) (الشهادة:بكالوريوس في الفنون ) (–1986) 
المهنة صحفي ،  وسياسي ،  ومحرر   ،  وكاتب ،  وكاتب مقالات  ،  ومدون    
الحزب حزب المحافظين  
اللغات الإنجليزية ،  والفرنسية  
التوقيع
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 
IMDB صفحته على IMDB 

وُلد جونسون في مدينة نيويورك لأبوين بريطانيين من الطبقة العليا متوسطة الثراء، وتلقى تعليمه في المدرسة الأوروبية في بروكسل وآشداون هاوس وكلية إيتون. درس الكلاسيكيات في كلية باليول، أكسفورد، حيث كان قد تم انتخابه رئيسًا لاتحاد أكسفورد في عام 1986. بدأ حياته المهنية في الصحافة في التايمز، لكن تمت إقالته بسبب تزويره لاقتباس. أصبح في وقت لاحق مراسلا لصحيفة الديلي تلغراف ' بروكسل، وعرفت مقالاته بتأثيرها القوي على تنامي التشكيك تجاه الاتحاد الأوروبي بين البريطانيين اليمينيين. وفي نهاية المطاف، أصبح مساعد محرر في التيليغراف عام 1994. عام 1999، غادرها ليصبح محررًا في السبيكتيتور، وهو الموقع الذي بقي يشغله إلى عام 2005. أصدر ثلاث كتب أحدها رواية (72 عذراء) 2004، و (دور تشرشل: كيف صنع رجل فرد التاريخ) 2015، و(حلم روما) 2007. باعت كتبه قرابة نصف مليون نسخة، على الرغم من رداءتها بحسب النقاد.

تم انتخابه نائبا عن هينلي في عام 2001، حيث التزم إلى حد كبير بخط حزب المحافظين خلال فترة ولايته الأولى في البرلمان. ومع ذلك، تبنى مواقف متحررة اجتماعيا بشأن قضايا حقوق المثليين. تم اختياره لاحقًا كمرشح محافظ لانتخابات بلدية لندن لعام 2008؛ حيث هزم ممثل حزب العمل كين ليفينجستون، واستقال بعد ذلك من مقعده في مجلس العموم. خلال فترة ولايته الأولى كعمدة، قام بحظر الكحول في وسائل النقل العام، وأطلق نظام حافلات رووتماستر ونظام تأجير الدراجات الهوائية وتلفريك طيران الإمارات الذي يربط ضفتي التايمز. في عام 2012، تم إعادة انتخابه كعمدة، حيث هزم ليفينجستون مرة أخرى. خلال ولايته الثانية، أشرف على أولمبياد 2012. في عام 2015، عاد إلى البرلمان كنائب عن أوكسبريدج وساوث روزليب، حيث استقال من منصب العمدة في العام التالي.

في عام 2016، أصبح جونسون الشخصية الأبرز في الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، وكان شخصية قيادية في حملة التصويت للمغادرة الناجحة. ورفض بعد ذلك الترشح لانتخابات قيادة الحزب عقب الاستفتاء مباشرة، على الرغم من التكهنات بأنه سيفعل ذلك. بعد فوز تيريزا ماي في القيادة، قامت بتعين جونسون كوزير للخارجية (الشؤون الخارجية والكومنولث). شغل هذا المنصب لمدة عامين، قبل أن يستقيل احتجاجًا على أسلوب ماي بالتعامل مع البروكسيت، منتقدًا اتفاقية تشيكرز. لاحقا ترشح جونسون في الانتخابات القيادية التي تلت استقالة ماي، وفي 23 يوليو 2019، تم انتخابه زعيما للحزب المحافظ، ليصبح رئيس الوزراء في يوم 24 يوليو. وقدم في 6 نوفمبر 2019 استقالته للملكة في قصر باكنغهام وطلب السماح بحل البرلمان تمهيدا لخوض الانتخابات التي ستجري يوم 12 ديسمبر المقبل.

جونسون شخصية مثيرة للجدل في السياسة البريطانية والصحافة. أشاد به أنصاره باعتباره شخصية مسلية ذو روح دعابة وله شعبية واسعة، مع تناغم يمتد إلى ما وراء الناخبين المحافظين التقليديين. وفي المقابل، فقد تعرض لانتقادات من قبل شخصيات عديدة من كل من اليسار واليمين، أولئك الذين اتهموه بالنخبوية والمحسوبية وخيانة الأمانة والكسل واستخدام لغة عنصرية تميل لمثليي الجنس.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.