بيتي فريدان

بيتي فريدان (بالإنجليزية: Betty Friedan)‏ (4 فبراير، 1921 – 4 فبراير 2006) هي كاتبة، ناشطة، ونسوية أمريكية. وتعتبر شخصية بارزة في الحركة النسوية في الولايات المتحدة، ويرجع فضل إشعال موجة النسوية الأمريكية الثانية في القرن العشرين أحيانا كثيرة إلى كتابها «اللغز الأنثوي». شاركت فريدان، عام 1966، في تأسيس المنظمة الوطنية للنساء، وانتخبت أول رئيسة لها، وكان هدف المنظمة «أن يتم إدخال النساء إلى التيار المجتمعي الأمريكي بالتساوي وبالتشارك مع الرجال على الفور». في عام 1970، وعقب تنحيها كأول رئيسة للمنظمة، نظمت فريدان «الإضراب النسوي من أجل المساواة» على الصعيد الوطني، وذلك في 26 من أغسطس يوم الذكرى الـ 50 لإصدار التعديل التاسع عشر للدستور الأمريكي الذي ضمن للنساء حقهم في التصويت. كان الإضراب الوطني ناجحا في توسع الحركة النسوية بشكل لم يتوقع، فالمسيرة التي قادتها فريدان بمدينة نيويورك اجتذبت ما يزيد عن 50000 شخص. وفي عام 1971، انضمت فريدان للنسويات البارزات الأخريات لتأسيس التجمع السياسي النسائي الوطني. كانت فريدان أيضا مؤيدة بقوة للتعديل الدستوري الأمريكي المقترح الخاص بتساوي الحقوق، والذي أقره مجلس النواب الأمريكي (بتصويت 354-24) ومجلس الشيوخ (84-8)، بعدما ضغطت المجموعات النسوية بقيادة المنظمة الوطنية للنساء في مطلع سبعينات القرن العشرين. عقب إقرار الكونغرس ذلك التعديل، دعت فريدان إلى التصديق على التعديل في الولايات ودعمت إصلاحات تخص حقوق المرأة الأخرى، فقد أسست الجمعية الوطنية لإلغاء قوانين الإجهاض، لكنها انتقدت في وقت لاحق المواقف المتمركزة حول الإجهاض لدى العديد من النسويات الليبراليات.

بيتي فريدان

معلومات شخصية
الميلاد 4 فبراير 1921(1921-02-04)
بيوريا، إلينوي
الوفاة 4 فبراير 2006 (85 سنة)
واشنطن
سبب الوفاة قصور القلب  
مواطنة  الولايات المتحدة
الجنسية  الولايات المتحدة
العرق  الولايات المتحدة
عضوة في فاي بيتا كابا  
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية سميث
جامعة كاليفورنيا، بركلي
معهد إيسالن  
المهنة صحفية ،  وكاتِبة ،  ونسوية ،  وعالمة اجتماع ،  وعالمة نفس  
اللغات الإنجليزية  
سنوات النشاط الستينات والسبعينات من القرن العشرين
منظمة المنظمة الوطنية للنساء
سبب الشهرة منظرة وزعيمة حركة تحرير المرأة في الولايات المتحدة الأمريكية
أعمال بارزة اللغز الأنثوي 1963
التيار حركات حقوق الإجهاض ،  وأنثوية  
الجوائز
قاعة الشهرة الوطنية للمرأة (1993)
جائزة إنساني السنة  (1975) 

باعتبارها كاتبة ومفكرة مؤثرة في الولايات المتحدة، ظلت فريدان ناشطة في السياسة والتحزب حتى أواخر تسعينات القرن العشرين، وكتبت خلال ذلك ست كتب. وفي بداية الستينات، كانت فريدان ناقدة للفصائل المستقطبة والمتطرفة من الحركة النسوية التي هاجمت جماعات مثل الرجال وربات المنازل. وقد وجهت فريدان نقدا في كتاب من كتبها الأخيرة «المرحلة الثانية» (1981) لما اعتبرته تجاوزات متطرفة لبعض النسويات.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.