بيلاطس البنطي

بيلاطس البنطي (باللاتينية:Pontius Pilatus). ولد في 10 قبل الميلاد. كان الحاكم الروماني لمقاطعة "يهودا" -التي تعرف كذا باسم أيوديا - بين عامي 26 إلى 36. وحسب ماهو مكتوب في الأناجيل الأربعة المعتمدة من قبل الكنيسة، فإنه قد تولى محاكمة المسيح، وأصدر الحكم بصلبه. كان بيلاطس البنطي واليا على ولاية أيوديا في عهد طيباريوس قيصر الأمبراطور الروماني، وكان بيلاطس شخصية ذات مكانة، حيث كان في الحرس الملكي الخاص بالقيصر، وقد اختير ليكون والياً على اليهودية سنة 26 م. وقد أمضى في منصبه هذا حوالي عشرة أعوام، وخلال هذه الفترة تمت محاكمة المسيح تلبية لرغبة اليهود. وقد اتسم عهد بيلاطس البنطي بالكثير من الثورات اليهودية وقد تلطخت يداه بالكثير من الدماء. لم يحبه اليهود أبدًا وقد أصدر الحكم بصلب المسيح ليس عن قناعة بذنبه، بل كما تخبرنا الأناجيل، خوفًا من اليهود الذين هددوا برفع الأمر إلى الإمبراطور واتهام بيلاطس بالخيانة بسبب تبرئته المسيح الذي صرّح بأنه ملك وهي تهمة سياسية خطيرة تحت حكم الرومان.

بيلاطس البنطي
(باللاتينية: Pontius Pilatus)‏ 

معلومات شخصية
الميلاد ديسمبر 12 ق م  
أبروتسو
الوفاة 38
الغال
مواطنة روما القديمة  
الزوجة زوجة بيلاطس البنطي  
مناصب
حاكم روماني  
في المنصب
26  – 36 
في اليهودية  
الحياة العملية
المهنة سياسي ،  ومسؤول  
اللغات اليونانية ،  واللاتينية  
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.