بي بي سي

بي بي سي (بالإنجليزية: BBC)‏، هيئة الإذاعة البريطانية (بالإنجليزية: British Broadcasting Corporation)‏ هيئة إعلامية مستقلة مقرها المملكة المتحدة، تأسست عام 1922، أما قبل ذلك فكان اسمها شركة الإذاعة البريطانية وكانت قد تأسست على يد مجموعة من الشركات الخاصة عام 1923. تضم الهيئة الآن شبكة من القنوات، ومؤسسات الإنتاج، وقد أُطلقت في مارس 2008 قناة إخبارية ناطقة بالعربية. تتّسم سياسة تناول وتقديم الأخبار في هيئة الإذاعة البريطانية بالشفافية والحياد إلى حد بعيد في تناول القضايا العالمية في عالم يسوده اختلاف شديد في الآراء والقناعات السياسية، تقول البي بي سي أن حيادها كمؤسسة إعلامية هو نتيجة لعدم تلقيها أي دعم حكومي لا من الحكومة البريطانية ولا من حكومة أخرى بل إن تمويلها الضخم بشكبة قنواتها التلفزيونية الفضائية والمحلية والإذاعات التي تديرها يأتي بشكل مباشر من المواطن البريطاني ومن خلال الضرائب التي تضعها الدولة على كل جهاز تلفاز في بريطانيا الذي في حال امتلاكه على مالكه أن يدفع ضريبة سنوية تجمعها الحكومة البريطانية لتشكّل ميزانية عتيدة تذهب لتمويل البي بي سي بفروعها المختلفة.

بي بي سي
هيئة الإذاعة البريطانية
معلومات عامة
الشعار
Nation Shall Speak Peace Unto Nation
الجنسية
التأسيس
1 يناير 1922 (1922-01-01)
الشكل القانوني
المقر الرئيسي
مواقع الويب
(الإنجليزية) www.bbc.com
www.bbc.co.uk
المنظومة الاقتصادية
الشركات التابعة
النشاط
تلفزيون بي بي سي، راديو بي بي سي، الإنترنت بي بي سي
الصناعات
المنتجات
مناطق الخدمة
جميع أنحاء العالم
أهم الشخصيات
المدراء
الموظفون
20916 (2016) — 20591 (2015)
الإيرادات والعائدات
العائدات
4,963,000,000 جنيه إسترليني (31 مارس 2016) — 5,166,000,000 جنيه إسترليني (2014)
الربح الصافي
59,000,000 جنيه إسترليني (31 مارس 2016) — −125,000,000 جنيه إسترليني (31 مارس 2015)
رموز
Companies House
RC000057

منذ بدايتها، مرورًا بالحرب العالمية الثانية (حيث ساعد البث التلفزيوني على توحيد الأمة)، إلى تعميم التلفزيون في حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية والإنترنت في أواخر القرن العشرين وأوائل القرن الحادي والعشرين، لعبت هيئة الإذاعة البريطانية دورًا بارزًا في الحياة والثقافة البريطانية. يُعرف أيضًا بالعامية باسم "البيب" أو "العمة" أو مزيج من الاثنين معًا (باسم "العمة بيب").

بعد الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة 2009 رفضت بي بي سي بث "مناشدة إنسانية لصالح قطاع غزة" الأمر الذي فهمه البعض على أنه "انحياز لصالح إسرائيل" حيث انتقدت من كثير من الجهات من بينها الحكومة البريطانية حيث وصف وزير الصحة امتناعها بث نداء الاستغاثة "بالمؤسف" ، فيما نفت البي بي سي تهمة الانحياز معللة الأمر بكون المناشدة التي وجهتها لجنة الطوارئ الخاصة بالكوارث المؤلفة من 13 وكالة إغاثة "ستُقَوض الحياد الذي يميز تغطية الإذاعة" حسب رأيها.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.