تأثيل شعبي

التأثيل الشعبي أو التحليل المجدد، ويُسمى في بعض الأحيان التأثيل الشائع أو الإصلاح القياسي أو إعادة التفسير الاشتقاقي، وهو تغيير يطرأ على كلمة أو عبارة نتيجة وضع شكل مألوف محل شكل غير مألوف. إذ يُعاد تحليل شكل أو معنى كلمة قديمة أو أجنبية أو غير مألوفة بطريقة تجعلها تشبه الكلمات المألوفة أو المقاطع الصرفية. وإعادة الوضع بين أقواس هي شكل من أشكال التأثيل الشعبي حيث تُقسم الكلمة أو «توضع بين قوسين» ضمن مجموعة جديدة من العناصر المفترضة. وغالباً ما يستند الاشتقاق العكسي – وهو إنشاء كلمة جديدة عن طريق إزالة أو تغيير أجزاء من كلمة موجودة- إلى التأثيل الشعبي.

إن مصطلح التأثيل الشعبي هو ترجمة اقتراضية من الكلمة الألمانية Volksetymologie، والتي صاغها إرنست فورستمان في عام 1852. ويُعد التأثيل الشعبي عملية منتجة في اللغويات التاريخية والتغير اللغوي والعلاقة الاجتماعية. مثلما يمكن أن يؤثر التحليل المجدد لتاريخ الكلمة أو لشكلها الأصلي على تهجئتها أو نطقها أو معانيها. ويُرى هذا كثيرًا ضمن الألفاظ الدخيلة أو الكلمات التي أصبحت قديمة أو التي أهملت وتركت.

تشمل الأمثلة على الكلمات التي أنشأت أو تغيرت من خلال التأثيل الشعبي كلمة sparrowgrass باللهجة الإنجليزية، التي يعود أصلها لليونانية ἀσπάραγος (الهليون) والتي أعيد تشكيلها عن طريق التمثيل لكلمات أكثر شيوعًا مثل عصفور الدوري sparrow والعشب grass، أو كلمة برغر المشتقة، التي أنشأت من خلال التحليل المجدد لكلمة همبرغر (hamburger): التي تتألف من دمج كلًا من لحم الخنزير ham+ برغر burger، على الرغم من أن أصل الكلمة الحقيقي يتكون من هامبورغ Hamburg (اسم المدينة) + -er (شخص من).

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.