تاريخ ألعاب الفيديو

تاريخ ألعاب الفيديو أو بداياتها، ترجع إلى أوائل أنبوب أشعة الكاثود القائم على أنظمة دفاع صاروخية في أواخر الأربعينيات، هذه البرامج في وقت لاحق ترجمت أخرى بسيطة في مباريات خلال الخمسينيات. وبحلول أواخر الخمسينيات والستينيات من خلال المزيد من ألعاب الكمبيوتر وضعت (في الغالب على الحواسيب الرئيسية)، والزيادة التدريجية في التطور والتعقيد. وبعد هذه الفترة، وألعاب الفيديو تختلف في مختلف الصفات : الممرات، والمعالجة، الألعاب المحمولة في وقت لاحق.

تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها لإعادة الكتابة حسبَ أسلوب ويكيبيديا. فضلًا، ساهم بإعادة كتابتها لتتوافق معه. (أكتوبر 2015)

أول لعبة فيديو مجدية تجاريا كانت كمبيوتر الفضاء في عام 1971، التي أسست صناعة ترفيه جديدة في أواخر السبعينيات داخل الولايات المتحدة واليابان و أوروبا.

أول حادث وقع في عام 1977 عندما اضطرت الشركات لبيع النظم القديمة البالية في السوق. بعد ست سنوات، وقع حادث أكبر. هذا الحادث تسبب إلى حد كبير طوفان من ألعاب الفيديو القادمة إلى السوق أدى إلى حدوث الانهيار الكامل للتعزية صناعة الألعاب في جميع أنحاء العالم، وفي النهاية يتحول هيمنة السوق من أمريكا الشمالية إلى اليابان. تسبب الحادث في قتل تعزية سوق ألعاب الكمبيوتر وكان لها تأثير كبير على عليها.

في الأجيال اللاحقة من ألعاب الفيديو استمرت الشركات اليابانية في الهيمنة عليها. على الرغم من عدة محاولات تمت عن طريق شركات أمريكا الشمالية وأوروبا، من خلال الجيل الرابع من أنظمة الألعاب، ومشاريع من شأنها الفشل في نهاية المطاف. بقي الوضع كما هو حتى الجيل السادس من ألعاب الفيديو عند بدأ ظهور أنظمة الألعاب ناجحة من شركات غير يابانية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.