تاريخ البرتغال (1777-1834)

يمتد تاريخ مملكة البرتغال والغرب، منذ توقيع معاهدة سان إلديفونسو وبداية حكم الملكة ماريا الأولى عام 1777 وحتى انتهاء الحروب التحررية عام 1834، ليشمل فترة تاريخية معقدة أدت فيها عدة أحداث سياسية وعسكرية مهمة إلى انتهاء نظام الحكم الأتوقراطي وتنصيب الملكية الدستورية في البلاد.

في عام 1807، أمر نابليون بغزو البرتغال، وبالتالي هاجرت العائلة الملكية وبلاطها بالكامل إلى البرازيل، فأعلنت ماريا الأولى قيام مملكة البرتغال والبرازيل والغرب المتحدة عام 1815. كان ذلك أحد الأسباب التي دفعت بيدرو الأول، إمبراطور البرازيل، إلى إعلان استقلال البرازيل عام 1822، عقب الثورة التحررية في البرتغال.

كانت فترة التحرر مضطربة وقصيرة لأن ميغيل الأول ملك البرتغال (شقيق بيدرو) دعم ثورة الملكية المطلقة سعيًا لاستعادة كافة سلطات الملكية. عاد بيدرو في نهاية المطاف إلى البرتغال، وحارب شقيقه وهزمه في الحروب التحررية، فانتصرت الليبرالية وأصبحت البرتغال ملكية دستورية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.