تاريخ البنجاب

تُشير تسمية تاريخ البنجاب إلى تاريخ إقليم البنجاب، وهي منطقة جيوسياسية، وثقافية، وتاريخية تقع في جنوب آسيا، وتضم مناطق في شرقي باكستان وشمال الهند. يُعتبر إقليم البنجاب التاريخي امتدادًا لحضارة وادي السند، التي اشتُهرت بتقنياتها ووسائل الرفاه المتطورة التي كانت متاحة لقاطني الإقليم.

خلال الفترة الفيدية، عُرف إقليم البنجاب باسم سابتا سيندو، أو أرض الأنهار السبعة. وفي تلك الحقبة، كان الطابع الديني للإقليم هندوسيًا-بوذيًا، وعُرف بالنشاط المعرفي الدؤوب، والتقنية المتقدمة، والفنون. اتّسمت تلك الحقبة بنشوب حروب متقطعة بين عدة ممالك، وفترات سلام مؤقتة دامت في أوقات توحيد الممالك تحت سيطرة الإمبراطوريات الهندية المركزية أو تحت سلطة القوى الغازية.

على إثر وصول الحكم الإسلامي في الهند، والذي تمكن من الحكم لحقبة زمنية طويلة في تاريخ المنطقة، أصبح معظم إقليم البنجاب الغربي مركزًا للثقافة الإسلامية في شبه القارة الهندية. شهدت فترة حكم السيخ بإمرة رانجيت سينغ وإمبراطورية السيخ شهدت إعادة ظهور بعض وجوه الثقافة التقليدية، حتى ألحق البريطانيون الإقليم بحُكم الراج البريطاني.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.