تاريخ السياسة المحافظة في الولايات المتحدة

لم يكن هناك ما يُعرف بحزب سياسي وطني تحت اسم حزب المحافظين في الولايات المتحدة باستثناء فترة وجيزة في ستينيات وسبعينيات القرن التاسع عشر. تدعم جميع الأحزاب السياسية الأمريكية الرئيسية الجمهوريانية والمُثُل الليبرالية الكلاسيكية الأساسية التي تأسست عليها الدولة في عام 1776، مع التأكيد على الحرية والسعي لتحقيق السعادة وسيادة القانون وموافقة المحكومين ومعارضة الأرستقراطية والخوف من الفساد والحقوق المتساوية. بدت الانقسامات السياسية داخل الولايات المتحدة الأمريكية في الغالب بسيطة أو مبتذلة بالنسبة للأوروبيين، إذ أدى الانقسام بين اليسار واليمين في أوروبا إلى تحركات استقطابية عنيفة، متمثلةً في البداية بالثورة الفرنسية.

لم يدافع أي حزب أمريكي عن المثل الأوروبية «المحافظة» مثل الملكية أو الكنيسة الرسمية أو الأرستقراطية المتوارثة. يُعتبر أفضل وصف للمحافظة الأمريكية هو أنها رد فعل ضد أفكار التقدم الطوباوية. يعبر المؤرخ باتريك أليت عن الفرق بين الليبرالي والمحافظ على أنه الفرق في الموقف وليس في السياسة، على الرغم من عدم شيوع أهداف سياسة مبدأ عدم التدخل الخاص بالمحافظين الأمريكيين على الإطلاق.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.