تاريخ القباب الفارسية

يعود أصل القباب الفارسية أو القباب الإيرانية وتاريخها إلى العصر الحديث. جرى المضي قدمًا باستخدام القباب في بلاد ما بين النهرين القديمة خلال تعاقب الإمبراطوريات في منطقة إيران الكبرى.

تُرجم واحد من التقاليد القديمة يتضمن خيام الجماهر الملكية التي تمثل السماوات، إلى قباب حجرية وقباب من الطوب نتيجة اختراع حنية المقرنص، وهي طريقة موثوقة تدعم القاعدة الدائرية لقبة ثقيلة مبنية على جدران غرفة مربعة. بُنيت القباب كجزء من القصور الملكية والقلاع والخانات والمعابد وغيرها من الهياكل الأخرى.

تبنت عمارة الجوامع والأضرحة هذه الأشكال مع دخول الإسلام في القرن السابع، وتضمنت الابتكارات الهيكلية قبابًا مدببة وطبلات وأسقف مخروطية الشكل وأغلفة البناء المزدوجة والثلاثية واستخدام المقرنصات والأشكال المنتفخة. استُخدمت أنماط الطوب الزخرفية والأضلاع المتشابكة والجص المطلي وبلاطات الفسيفساء الملونة لتزيين السطح الخارجي وكذلك الأسطح الداخلية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.