تاريخ اليابان الاقتصادي

التاريخ الاقتصادي لليابان والأكثر تفضيلا في دراسة للنمو الاجتماعي والاقتصادي المذهل في 1800s بعد إصلاح ميجي، عندما أصبح أول قوة غير الأوروبية، وتوسعها بعد الحرب العالمية الثانية، وعندما استعادت اليابان من الدمار لتصبح ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة، واعتبارا من عام 2013 أصبحت الثالث بعد الصين . وقد قيم العلماء الوضع الاقتصادي في اليابان فريدا من نوعه فالبلاد خلال فترة الحرب الباردة، حيث بلغت اقتربت قيمة الصادرات لصادرات القوى كالولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي، وأبدواهتماما كبيرا في الوضع الحالي لليابان في فترة ما بعد الحرب الباردة أو ما يسمى في اليابان بالعقود الضائع ".

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.