تاريخ اليهود في ألمانيا

تاريخ اليهود في ألمانيا رمز لتاريخ اليهود في أوروبا الغربية بين معاداة اليهودية ومعاداة السامية "الحديثة". ازدهر المجتمع اليهودي بعد وصوله إلى منطقة الراينلاند في عصر الإمبراطورية الرومانية حتى نهاية القرن الحادي عشر. منذ الحملة الصليبية الأولى، عاش اليهود فترة طويلة من العذاب تخللتها المذابح والاتهامات بالجرائم العشائرية والابتزاز والنفي خارج البلاد. شهد هذا العصر انحطاطاً للوضع القانوني للمجتمع اليهودي. ومُنع اليهود من معظم المهن. تفاعل فلاسفة "التنوير" خلال القرن الثامن عشر مع الحالة البائسة لليهود بفضل موسى مينديلسون. لكن طريق تحررهم كان طويلا وامتد لحوالي قرن من الزمان. صاحب هذه الفترة دمج لليهود ضمن المجتمع. إن استيعاب اليهود في المجتمع أدى إلى تقدم اقتصادي وفكري مما أثار غيرة بعض الأوساط. ووضع وصول أدولف هتلر لسدة الحكم عام 1933 اليهود في مؤخرة المجتمع الألماني. جاءت الاضطهادات ثم النفي ثم الإبادة الجماعية أثناء الحرب العالمية الثانية. بدأ المجتمع اليهودي بإعادة البناء ببطء بعد الحرب. وأحاطت الحكومة الفيدرالية المجتمع اليهودي بكل الحرص.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.