تاريخ اليهود في الإمبراطورية الرومانية

يتتبع تاريخ اليهود في الإمبراطورية الرومانية تداخل اليهود والرومان خلال فترة الإمبراطورية الرومانية (27 ق.م – 476 م). بدأت ثقافاتهم بالتداخل في القرون السابقة للميلاد. هاجر اليهود، كجزء من الشتات اليهودي، إلى روما وأوروبا الرومانية من أرض الميعاد (إسرائيل) وآسيا الصغرى (الأناضول) وبابل والإسكندرية بسبب المصاعب الاقتصادية والحروب المستمرة على أرض الميعاد بين الإمبراطوريتين البطلمية والسلوقية. تمتعت المجتمعات اليهودية في روما بامتيازات وازدهرت اقتصاديًا، وأصبحت جزءًا مهمًا من سكان الإمبراطورية (بنسبة ربما تصل إلى 10%).

أنشأ الجنرال الروماني بومبيوس الكبير في حملته الشرقية الولاية الرومانية سوريا في عام 64 ق.م، واحتل القدس بعدها في عام 63 ق.م. غزا يوليوس قيصر الإسكندرية في حوالي عام 47 ق.م وهزم بومبيوس في عام 45 ق.م. اعتُرف باليهودية رسميًا كدين قانوني في عهد يوليوس قيصر، وهي سياسة اتبعها أول إمبراطور روماني ويُدعى الإمبراطور أغسطس. أسقط الرومان السلالة الحشمونية الحاكمة بعد أن أعلن مجلس الشيوخ الروماني هيرودس الأول ملكًا لليهود في عام 40 ق.م.

تأسست مقاطعة مصر الرومانية في عام 30 ق.م، وأصبحت منطقة يهودا والسامرة وإيدوميا (مملكة إدوم التوراتية) المقاطعة الرومانية لإيوديا في عام 6م. نتجت المعارضة الرومانية لليهودية في عدة حروب يهودية رومانية بين عامي 66-135م، فأدى ذلك إلى تدمير القدس والمعبد الثاني ومؤسسة جمع الضرائب اليهودية في عام 70م ومحاولة الإمبراطور هادريان لإنشاء مستعمرة رومانية جديدة اسمها إيليا كابيتولينا في حوالي عام 130م.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.