تاريخ اليهود في لاتفيا

يرجع تاريخ اليهود في لاتفيا إلى أول مستعمرة يهودية أُسِّست في بيلتينه عام 1571. ساهم اليهود في نمو لاتفيا حتى اندلاع حرب الشمال (1700–1721) التي قضت على عدد كبير من اللاتفيِّين. ثم برز المجتمع اليهودي هنالك من جديد في القرن الثامن عشر، بنزوح أغلبهم من بروسيا، ولعبوا دورًا أساسيًّا في اقتصاد لاتفيا.

بعد استقلال لاتفيا أسَّس اليهود أحزابًا سياسية وصار في البرلمان أعضاء منهم، وازدهر مجتمعهم. وقد كان للآباء اليهود حق إلحاق أبنائهم بمدارس تستعمل اللغة العبرية في التعليم، بوصفها جزءًا في شبكة مهمة من مدارس الأقليات.

قضت الحرب العالمية الثانية على ازدهار المجتمع اليهودي وامتيازه. ففي عهد ستالين كانت نسبتهم 12% من إجمالي المُرحَّلين، مع أن نسبتهم في إجمالي السكان لم تكن تتعدى 5%. وأما الهولوكوست فقضى على 90% من يهود لاتفيا.

المجتمع اليهودي الحالي ترجع جذوره إلى: الناجين من الهولوكوست، واليهود الذي فروا من النازيين إلى الاتحاد السوڤييتي ثم ارتدوا لاحقًا، واليهود الذين هاجروا إلى لاتفيا حديثًا من الاتحاد. المجتمع اليهودي اللاتفيّ الحالي صغير، لكن نشط.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.