تحرير لاحق

" التحرير اللاحق هو عملية تحسين النصوص المترجمة آليًا والتي تتطلب حداً أدنى من المجهود اليدوي في الترجمة"، ويسمى الشخص الذي يجري التحرير اللاحق بالمحرر اللاحق للنصوص المترجمة آليًا. يرتبط مفهوم التحرير اللاحق بالتحرير السابق، فأثناء عملية ترجمة نص آليًا، يمكن ترجمة النصوص بشكل أفضل من خلال التحرير السابق للنص الأصلي وذلك باستخدام أنماط لغوية محددة، ومن ثم إجراء تحرير لاحق للنص المترجم. ويختلف التحرير اللاحق عن التحرير المتعلق بعملية تحسين النص المترجم بشريًا والذي يعرف عادة في مجال الترجمة بالمراجعة. ويمكن مراجعة النص الذي خضع للتحرير اللاحق فيما بعد للتأكد من دقة خيارات اللغة، أو تدقيقه إملائيًا لتصحيح الأخطاء البسيطة.

هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (مارس 2015)
هذه الصفحة بمرحلة التطوير!:
هذه الصفحة في طور التطوير. هذه المقالة ترجمة لمقالة باللغة الإنجليزية قام بها مجموعة من طلاب الترجمة في جامعة درم. لمزيد من المعلومات عن هذا المشروع يمكنكم زيارة صفحة المشروع صفحة المشروع. مساعدتك تهمّنا. الرجاء الادلاء بأي ملاحظات لديك عن الترجمة في صفحة النقاش التابعة لهذه الصفحة فملاحظاتك تهمنا كثيراً ويستفيد منها الطلاب المترجمون. المستخدم الذي يقوم بالتحرير هنا يظهر اسمه في تاريخ الصفحة.

يتضمن التحرير اللاحق تصحيح النص المترجم آليًا, للتأكد من أنه يرقى لمستوى الجودة الذي تم الاتفاق عليه مسبقا بين العميل والمحرر اللاحق للنصوص. ويهدف التحرير اللاحق البسيط إلى جعل النص مفهومًا، بينما يهدف التحرير الكامل إلى جعله مناسبًا من حيث الأسلوب أيضاً. ومع تطور الترجمة الآلية، أصبح التحرير اللاحق الكامل بديلا عن الترجمة اليدوية، وهنالك عدد من الأدوات البرمجية التي تساعد في عملية التحرير اللاحق للنصوص المترجمة آلياً ويشمل ذلك جوجل أدوات المترجمGoogle Translator Toolkit ، وأس دي أل ترادوس SDL Trados، وأنبابل Unbabel، و سيستران [الإنجليزية] Systran.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.