تحليل السلوك التطبيقي

يتم تعريف تحليل السلوك التطبيقي (ABA) باعتبارها عملية تطبيق منهجية تدخلات تستند إلى مبادئ نظرية التعلم لتحسين السلوكيات الهامة اجتماعيا إلى درجة ذات معنى، وتثبت أن التدخلات المستخدمة هي المسؤولة عن تحسن السلوك. على الرغم من كثير من الالتباس في جميع أنحاء المجتمع للصحة النفسية، فقدكان يدعى التحليل السلوك التطبيقي في وقت سابق بتعديل السلوك، ولكنه تعدل كاول نهج يتضمن افتراض عواقب لتغيير السلوك دون تحديد التفاعلات السلوك للبيئة أولا. وعلاوة على ذلك، يسعى النهج الحالي أيضا ليطلق بدائل السلوكيات الذي يخدم نفس الوظيفة السلوكيات الشاذة. عن طريق التقييم وظيفيا على العلاقة بين السلوك المستهدف والبيئة فضلا عن تحديد السوابق وعواقبه، أساليب تحليل السلوك التطبيقي يمكن استخدامها لتغيير هذا السلوك.

الأساليب في السلوك التطبيقي مجموعة من تحليل السلوكية المكثفة التحقق من صحة التدخلات [الإنجليزية] - أبرزها تستخدم للأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد – إلى البحوث الأساسية التي تحقق القواعد لتكيف البشر والمحافظة على السلوك. ومع ذلك، فان تحليل السلوك التطبيقي يساهم في مجموعة واسعة من المجالات بما في ذلك: منع فيروس نقص المناعة البشرية، المحافظة على الموارد الطبيعية، التعليم علم الشيخوخة، الصحة وممارسة التمارين الرياضية [الإنجليزية]، إدارة السلوك التنظيمي (أي صناعة السلامة)، اكتساب اللغة [الإنجليزية]، رمي النفايات، الإجراءات الطبية، الأبوة والأمومة، العلاج النفسي، واستخدام حزام الأمان، اضطرابات نفسية شديدة [الإنجليزية]، الرياضية، تعاطي المخدرات [الإنجليزية] ، وإدارة حديقة الحيوان ورعاية الحيوانات.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.