تخزين وإفراز الهرمونات

لا توجد طريقة واحدة تخزن وتفرز بها الغدد الصماء هرموناتها . و لكن هناك أنماط عامة عديدة تحدث لمعظم الهرمونات تختلف باختلاف طبيعة الهرمون و كيمياء الهرمونات . فمثلا ؛ تتكون كل الهرمونات البروتينية في الشبكة الهيولية الباطنة الحبيبية للخلايا الغدية بنفس الطريقة التي تتكون بها البروتينات الإفرازية الأخرى . و لكن البروتين الأولي الذي يتكون في الشبكة الهيولية الباطنة ليس هو الهرمون الأخير أبدا . إذ إنه أكبر من الهرمون الفعال ويسمى سلف طليعة الهرمون Preprohormone . و من ثم ينشطر هذا البروتين الكبير مرة أخرى، وعادة و هو ما يزال في الشبكة الهيولية الباطنة ليكون بروتينا أصغر يسمى طليعة الهرمون prohormone ، و ينقل هذا بدوره في حويصلات النقل للشبكة الهيولية الباطنة إلى جهاز جولجي حيث يشطر مقطع آخر من البروتين .

يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

و بهذه الطريقة يتكون الهرمون البروتيني الفعال النهائي . و في العادة أيضا يضم جهاز جولجي جزيئات الهرمون في حويصلات محفوظة بأغشية تسمى الحويصلات الإفرازية أو الحبيبات الإفرازية .

و تبقى هذه الحويصلات مخزونة في الحيز الهيولي لخلية الغدد الصماء إلى أن تصلها إشارة خاصة مثل : الإشارة العصبية، أو هرمونية أخرى، أو إشارة كيميائية، أو إشارة فيزيائية موضعية لتحفزها على الإفراز .

و تتكون مجموعتا الهرمونات المشتقة من التيروزين ، و هي هرمونات الغدة الدرقية و هرمونات غدة لب الكظر ، بفعل إنزيمات في الأحياز الهيولية للخلايا الغدية . و في حالة هرمونات لب الكظر النورإبينفرين و الأدرينالين ، فإنها تمتص إلى حويصلات مسبقة التكوين وتخزن فيها حتى إفرازها .

و من الناحية الأخرى، فإن الهرمونات الاستقلابية للغدة الدرقية - الثيروكسين و ثالث يود الثيرونين - فإنها تكون كأقسام من مكونات جزئ بروتيني كبير يسمى غلوبيولين درقي الذي يخزن بعد ذلك في حويصلات كبيرة ضمن خلايا الغدة الدرقية . و عندما يحين وقت إفراز هرمونات الغدة الدرقية تشطر أنظمة إنزيمية خاصة داخل خلايا الغدة الدرقية جزئ غلوبيولين درقي فتحرر منه بذلك هرمونات الغدة الدرقية إلى الدم . أما بالنسبة الهرمونات الستيرويدية المكونة في قشرة الغدة الكظرية ، أو المبيض ، أو الخصية ؛ فإن كمياتها التي تخزن في خلاياها الغدية قليلة جدا، ولكن توجد فيها كميات كبيرة من الجزيئات السليفة خاصة الكولسترول و مواد وسطية مختلفة بين الكولسترول و الهرمونات النهائية وعند تولد المنبه المناسب، تتمكن الإنزيمات الموجودة داخل هذه الخلايا من أن تسبب التحولات الكيميائية الضرورية خلال دقائق إلى الهرمونات النهائية، ويتلو ذلك مباشرة تقريبا إفرازه .

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.