تداخل دوائي

التداخل الدوائي هو حالة تحدث عندما تؤثر مادة ما (غالباً ما تكون دواء آخر) على فعالية للدواء ما عندما يتم إدخال الدوائين معاً إلى الجسم. هذا الفعل من الممكن أن يكون متآزر(عندما يزداد تأثير الدواء) أو يكون مُناهض/ مُتعاكس (عندما يتناقص تأثير الدواء) أو تأثير جديد لا يمكن أن يسببه أي من الدوائين بمفرده. بشكل عام أول شيء يخطر على بالنا عندما نسمع كلمة تداخل دوائي (تداخل دواء مع دواء). مع ذلك التداخل من الممكن أن يحصل مع الطعام، أو مع النباتات الطبية أو الأعشاب. الأشخاص الذين يتناولون مضادات الاكتئاب (مثبطات الـ MAO) -أي مؤكسد الأمينات الأحادية - لا يجب أن يتناولو الطعام الحاوي على التيرامين لأنه يسبب نوبة فرط الضغط. لذلك نستطيع أن ندرك أهمية دراسة التدخلات الدوائية في مهنة الطب. مثلاً لو كان مريض ما يأخذ دوائين وأحدهما يؤدي إلى زيادة تأثير الآخر، من الممكن أن يحصل المريض على جرعة زائدة. هذا التداخل أيضاً من الممكن أن يزيد من التأثيرات الجانبية لأحد الدوائين. و من جهة أخرى، إذا تناقص عمل الدواء فإنه سيؤدي إلى إيقاف التأثير العلاجي بسبب أن جرعة الدواء أصبحت تحت المعدل المطلوب.على الرغم مما ذكر سابقاً, فإننا أحياناً نُفضل وجود تداخلات دوائية للحصول على تأثير علاجي أفضل. على سبيل المثال فإن استخدام الكودين مع الباراسيتامول يزيد من تسكيبن الألم. أو جمع حمض الكلافولانيك مع الأموكسيسيلين يزيد من فرص التغلب على مقاومة البكتيريا للمضاد الحيوي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.