تدخل الحلفاء في الحرب الأهلية الروسية

تألف تدخل الحلفاء في الحرب الأهلية الروسية من سلسلة من الحملات العسكرية متعددة الجنسيات التي بدأت في عام 1918. تمثلت أهدافهم في مساعدة الفيلق التشيكوسلوفاكي، وتأمين إمدادات الذخيرة والأسلحة في الموانئ الروسية، وإعادة تأسيس الجبهة الشرقية. تمكن الفيلق التشيكوسلوفاكي في بعض الفترات بين عامي 1918 و1920 من السيطرة على كامل السكك الحديدية العابرة لسيبيريا والعديد من المدن الرئيسية فيها.

تدخل الحلفاء في الحرب الأهلية الروسية
جزء من الحرب الأهلية الروسية
معلومات عامة
التاريخ 1918– 1920
1922 انسحبت اليابان من سيبيريا
الموقع الإمبراطورية الروسية، منغوليا
النتيجة انسحاب الحلفاء من روسيا
انتصار البلاشفة عن طريق قوات الجيش الأبيض
الخسائر
غير معروفة غير معروفة

هدفت هذه التدخلات الصغيرة بصورة جزئية إلى منع ألمانيا من استغلال الموارد الروسية، وهزيمة القوى المركزية، وبدرجة أقل، دعم بعض قوات الحلفاء التي حوصرت داخل روسيا بعد الثورة البلشفية. وصلت قوات الحلفاء في أرخانغلسك وفلاديفوستوك في سياق حملة شمال روسيا.

أُعيقت جهود الحلفاء بسبب انقسام الأهداف والإنهاك الحربي نتيجة الصراع العالمي الشامل. أدت هذه العوامل، إلى جانب إخلاء الفيلق التشيكوسلوفاكي في سبتمبر 1920، إلى إجبار قوات الحلفاء على إنهاء تدخلاتها في شمال روسيا وسيبيريا في عام 1920، مع أن التدخل الياباني في سيبيريا استمر حتى عام 1922 واستمرت إمبراطورية اليابان في احتلال النصف الشمالي من سخالين حتى عام 1925.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.