تدخل فرنسا في أزواد 2013

التدخل الفرنسي في أزواد 2013 هي حرب شنتها فرنسا على الجماعات الإسلامية في إقليم أزواد، لمنعها من التقدم نحو العاصمة المالية باماكو بعد أن سيطرت هذه الجماعات على مدينة كونا التي تبعد 600 كلم عن العاصمة، ولطردها من إقليم أزواد وفق ما قالت فرنسا، لكن محللين يقولون أن هناك دوافع أخرى للتدخل الفرنسي، منها : مناجم اليورانيوم التي تزود فرنسا بثلث حاجاتها من الكهرباء في النيجر , والتي تعرضت لهجمات من مسلحين، علاوةً على مصالح أخرى من النفط والغاز والشراكات التجارية مع دول في غرب وشمال إفريقيا، مثل : ليبيا , ونيجيريا , وموريتانيا , والجزائر , وكوت ديفوار , والسنغال. وتمت بتمويل ودعم إماراتى .

التدخل الفرنسي في أزواد
جزء من التدخلات الفرنسية في إفريقيا
معلومات عامة
التاريخ 12 يناير 2013 - متواصلة
الموقع أزواد
النتيجة لم تحسم بعد
المتحاربون
 فرنسا
 مالي
المجتمع الاقتصادي لدول غرب إفريقيا
دعم استخباراتي وامدادي ومالي من:
 المملكة المتحدة
 الولايات المتحدة
 ألمانيا
 كندا
 الدنمارك
بلجيكا
 إسبانيا
 الإمارات العربية المتحدة
أنصار الدين
حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا
تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي
القادة
ادوارد جوليود
ديوكوندا تراوري
إياد أغ غالي
حماده ولد محمد الخيري
أبو مصعب عبد الودود
القوة
2500 مقاتل
7000
المجتمع الاقتصادي لدول غرب إفريقيا ~ 3500
1200-3000 مقاتل
ملاحظات
نزوح +150 الف أزوادي إلى موريتانيا والنيجر وبوركينافاسو والجزائر
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.