تراث طبيعي

يعرف التراث الطبيعي في اتفاقية التراث العالمي بأنه المعالم الطبيعية، التشكلات الجيولوجيـة والفيزوبوغرافية والمواقع الطبيعية. وهو التراث ذو القيمة العالمية البارزة والمدرج في قائمـة اليونسكو للتراث العالمي. والاتفاقية تم اقرارها واعتمادها لحماية التـراث العـالمي الثقـافي والطبيعي في الدورة السابعة عشرة للمؤتمر العام لليونسكو في عام 1972. وهدف الاتفاقيـة حماية وحفظ ووقاية ونقل التراث الثقافي والطبيعي ذو القيمة العالمية البـارزة الـى الاجيـال القادمة . يمكن لصون التراث العالمي أن يساهم بشكل كبير في حماية البيئة، ثقافتها، وتنوعها الطبيعـي والتفاعلات بين الناس والبيئة . إن صون التراث العالمي يساعد في التصدي لبعض القضايا البيئية الرئيسية في يومنـا هـذا، لاسيما العدد المتزايد من الأنواع النباتية والحيوانية المهددة والمنقرضة، وما ينجم عن ذلك من تناقص التنوع البيئي، وبذات الاهمية . فإن عملية صون وحفظ التراث العالمي تتم الآن ضمن السياق الدولي للتنمية المستدامة بيئي ًا، حيث يتوازن وضع المناطق المحميـة لمواقـع التـراث العالمي مع حاجات المجتمع المحلية لاستخدام المصادر والبقاء الاقتصادي . وعلاوة على ذلك فإن الاتفاقية تعترف بالتراث الثقافي والطبيعي والتفاعلات البارزة بينهما . لهذه الأسباب توفر الاتفاقية فرص ًا فريدة أمام نهج علمي ازاء الصون البيئي الذي يشمل حماية التنوع الكامل للقيم الطبيعية والثقافية للموقع. إن 144 موقع ًا طبيعي ًا الواردة في قائمة التراث العالمي اعتبارا من عام 2001 تحمي الأنواع النباتية والحيوانية، النظم البيئية، المواقع الجيولوجية، العمليات البيئية والبيولوجيـة والمـأوي الطبيعية إضافة إلى انها مناطق جمال فريد وأهمية فنية وجمالية تشكل هذه المواقـع حـوالي 10% من الكرة الارضية (البر والبحر) التي تم حالي ًا الاهتمام بها وإداراتها كمناطق محمية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.