ترجمة تقنية

الترجمة التقنية: هي نمط من الترجمات المتخصصة والتي تتضمن ترجمة وثائق أنتجها كتاب تقنيون (دليل المالك، دليل المستخدم، وما شابه)، وبشكل أكثر تحديدًا، ترجمة النصوص التي لها علاقة بمجالات الدراسة التقنية، أو النصوص التي تتعامل مع التطبيق العملي للمعلومات التقنية والعلمية. على الرغم من أن استخدام مصطلحات مختصة تعتبر من خواص النصوص التقنية، إلا أنها لا تكفي وحدها لتصنيف النص "كنص تقني" منذ أن هنالك العديد من التخصصات والمواضيع غير التقنية التي تحتوي على ما يمكن اعتباره مصطلحات مختصة.

هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (يوليو 2016)

تشمل الترجمة التقنية ترجمة أنواع عدة من النصوص المختصة وتتطلب مستوى عال من معرفة الموضوع وإتقان المصطلحات المناسبة وطرق الكتابة.

تكمن أهمية المصطلحات المناسبة في الترجمة التقنية، كما في براءات الاختراع، بالإضافة إلى الطبيعة النمطية والمتكررة "للكتابة التقنية"، في جعل الترجمة باستخدام الحاسوب تستخدم ذاكرات الترجمة وقواعد بيانات مختصة للمصطلحات. يقول جودي بايرن في كتابه "الترجمة التقنية" أن الترجمة التقنية تتعلّق بشكل قريب بالاتصال التقني، ويمكنها الاستفادة من البحث في هذا المجال وغيره من المجالات كقابلية الاستخدام وعلم النفس المعرفي.

تتضمن الترجمة التقنية، إلى جانب جعل النصوص التي تحمل الخواص التقنية متاحة لنطاق جمهور أوسع، خواص لغوية في ترجمة النصوص التقنية من لغة إلى أخرى.

تعد الترجمة ككل توازنًا بين الفن والعلم متأثرةً بكل من النظريات والتطبيق. ينطبق امتلاك معرفة في كلا الخواص اللغوية والجمالية، بشكل مباشر على مجال الترجمة التقنية.

اعتُمدت الترجمة التقنية كمجال، ودُرست وطُوّرت منذ ستينيات القرن الماضي. أكّد مجال الترجمة التقنية تقليديًا وانطلاقًا من مجال دراسات الترجمة على الأهمية البالغة للغة المصدر التي يٌترجم منها النص. ومع ذلك كان هناك على مر السنين حركة بعيدًا عن ذلك النهج التقليدي بهدف التركيز على الغرض من الترجمة وعلى الجمهور المقصود. قد يكون السبب في ذلك هو أن 5 إلى 10% فقط من العناصر الموجودة في المستند التقني هي عبارة عن مصطلحات، فيما تشكل اللغة النسبة المتبقية من النص، التي تتخذ غالبًا الأسلوب الطبيعي للغة المصدر. على الرغم من أن الترجمة التقنية ليست سوى مجموعة فرعية واحدة من أنواع مختلفة من الترجمة المهنية، إلا أنها أكبر المجموعات الفرعية فيما يتعلق بالإخراج. تُنفذ حاليًا أكثر من 90% من جميع الأعمال المترجمة الاحترافية مترجمون تقنيون، الأمر الذي يُبرز شأن هذا المجال وأهميته.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.