تشارلز لايل

سير تشارلز لايل، البارونيت الأول (بالإنجليزية: Charles Lyell)‏، الحائز على لقب فارس وزميل الجمعية الملكية (المولود في 14 نوفمبر 1797 - المتوفى في 22 فبراير 1875) كان محامياً بريطانياً وأول جيولوجي في عصره. ومن المعروف أنه مؤلف كتاب مبادئ الجيولوجيا، الذي نشر مفاهيم جيمس هوتون حول وحدة الوتيرة - وهي الفكرة التي تقول إن الأرض تكونت من خلال العمليات نفسها التي لا تزال تتم حتى الآن. وكان لايل أحد الأصدقاء المقربين والمؤثرين على تشارلز داروين.

سير  
تشارلز لايل

معلومات شخصية
الميلاد 14 نوفمبر 1797(1797-11-14)
أنغوس
الوفاة 22 فبراير 1875 (77 سنة)
لندن
مكان الدفن دير وستمنستر  
مواطنة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا  
عضو في الجمعية الملكية ،  والأكاديمية الألمانية للعلوم ليوبولدينا ،  والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم ،  وأكاديمية سانت بطرسبرغ للعلوم   ،  والأكاديمية الهنغارية للعلوم ،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم ،  والأكاديمية الروسية للعلوم ،  والأكاديمية البروسية للعلوم ،  والأكاديمية البافارية للعلوم والعلوم الإنسانية ،  والأكاديمية الملكية الهولندية للفنون والعلوم ،  وأكاديمية تورينو للعلوم  
الزوجة ماري هورنر لايل (12 يوليو 1832–) 
مناصب
قائمة رؤساء جمعية لندن الجيولوجية  
في المنصب
1835  – 1837 
قائمة رؤساء جمعية لندن الجيولوجية  
في المنصب
1849  – 1851 
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية إكستر  
المهنة جيولوجي ،  ومحامي ،  وأستاذ جامعي ،  وكاتب ،  وإحاثي  
اللغات الإنجليزية  
مجال العمل جيولوجيا ،  وعلم الآثار  
موظف في كلية الملك في لندن  
أعمال بارزة مبادئ الجيولوجيا  
تأثر بـ جيمس هوتون  
الجوائز
ميدالية ولاستون (1866)
وسام كوبلي   (1858)
الميدالية البيكرية  (1835)
قلادة ملكية   (1834)
زمالة الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم   
 وسام الاستحقاق للفنون والعلوم   
 لقب فارس  
زمالة الجمعية الملكية   

كان السير تشارلز لايل، البارون الأول في زمالة الجمعيّة الملكيّة (14 تشرين الثاني، 1797- 22 شباط 1875) عالم جيولوجيا اسكتلندي قام بتعميم العمل الثوري لجيمس هوتون. اشتهرّ مؤلّف كتاب "مبادئ الجيولوجيا"، الذي قدّم التوحيد –فكرة أن الأرض تشكّلت من خلال نفس العمليات العلميّة التي لاتزال فعّالة حتّى اليوم- لعامّة الناس. تحدّت مبادئ الجيولوجيا أيضاً النظريّات التي شاعها جورج كوفير، والتي كانت أكثر الأفكار المقبولة والمعمّمة حول الجيولوجيا في أوروبا في ذلك الوقت.

تضمنّت مساهماته العلميّة شرحاً للزلازل، ونظريّة "البناء المدعوم" لبتدريجي للبراكين، وفي الطبقات قسم علم طبقات الأرض للعصر الثالث إلى العصر البليوسيني والعصر الميوسيني والعصر الإيوسيني. وصاغ أيضاً الأسماء المستخدمة حاليّاً للعصور الجيولوجيّة، حقبة الحياة القديمة وحقبة الحياة المتوسّطة وحقبة الحياة الحديثة. لقد خمّن بشكل بشكل غير صحيح أن الجبال الجليديّة قد تكون السبب الرئيسي في نقل الشوارد الجليديّة، وأن الرواسب الطفاليّة قد استقرّت خارج مياه الفيضان.

يفضّل لايل –وفقاً للتقاليد الإلهيّة- عمراً طويلاً إلى أجل غير مسمّى للأرض، على الرغم من الأدلّة الجيولوجيّة التي تشير إلى عصر قديم ولكن محدود. [2]

كان صديقاً حميماً لتشارلز داروين، وساهم بشكل كبير في تفكير داروين حول العمليّات التي تنطوي على التطوّر. كما ساعد في ترتيب النشر المتزامن في عام 1858 للأوراق التي كتبها داروين وألفريد راسل والاس حول الانتقاء الطبيعي، على الرغم من مشاعر القلق الدينيّة الشخصيّة حول هذه النظريّة. نشر في وقت لاحق أدلّة من جيولوجيا الزمن الذي كان فيه الإنسان موجوداً على الأرض.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.