تطهير عرقي

يُعرّف التطهير العرقي (بالإنكليزية: Ethnic cleansing) بأنه الإزالة الممنهجة القسرية لمجموعات إثنية أو عِرقية من منطقة معينة، وذلك مِن قبل مجموعة عرقية أخرى أقوى منها، غالباً بنيّة جعل المنطقة متجانسة عرقياً، وتتنوع أساليب القوى المُطبقة لتحقيق ذلك، كأشكال التهجير القسري (مثل الترحيل أو إعادة التوطين)، والترهيب، بالإضافة إلى الإبادة الجماعية والاغتصاب الإبادي.

يترافق التطهير العرقي عادة مع جهود مبذولة لإزالة الدلائل المادية والثقافية على وجود المجموعة المستهدَفة، من خلال تدمير منازلها، ومراكزها الاجتماعية، ومزارعها، وبُناها التحتية، وكذلك بتدنيس آثارها، ومقابرها ودور عبادتها.

بدايةً ارتكب جناة الحروب اليوغسلافية التطهير العرقي، ومن ثم استُشهد بهذا المصطلح في السياق المذكور ككناية تُماثل «الحل الأخير» الذي ارتكبته ألمانيا النازيّة، وبحلول تسعينيات القرن العشرين، اكتسب هذا المصطلح قبولاً واسع الانتشار، نظراً لتداوله المتزايد من قِبل الصحافة ووسائل الإعلام بمعناه العام.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.