تطور فسيفسائي

التطور الفسيفسائي (أو المديولي أو الجزئي) هو المفهوم الذي يقضي بأن التغير التطوري يحدث في بعض أجزاء الجسد وأجهزته دون تغير متزامن في الأجزاء الأخرى. كما يمكن أن يعرَّف بأنه "تطور الصفات بمعدلات متفاوتة داخل الأنواع وبينها".ص408 يندرج هذا في نظرية التطور تحت النزعات طويلة الأمد، أو ما يعرف بالتطور الكبروي.

بطبيعة الحال، تأتي أدلة هذه الفكرة من علم الأحياء القديمة. لا يمكن ادعاء أن هذا النمط في التطور شامل لكل الأنواع، لكن يوجد حاليًا نطاق واسع من الأمثلة في أصنوفات مختلفة. من تلك الأمثلة:

  • تطور الإنسان: التطور المبكر للمشي على قدمين في الأسترالوبيثكسيات، وما نتج عن ذلك من تحوير لحزام الحوض وقعا قبل أن يحدث أي تغير ظاهر في الجمجمة أو حجم الدماغ بفترة طويلة.
  • أركيوبتركس: منذ قرابة 150 سنة قارن توماس هنري هكسلي بين أركيوبترس وديناصور ثيروبودي صغير (كومبسوغناثس). وجدت هاتان الأحفورتان في تشكل حجر جيري في بافاريا بألمانيا يدعى سولنهوفن بلاتنكالك. أظهرت مقارنته أن العينتين متشابهتان جدًا، باستثناء الطرفين الأماميين والريش لدى أركيوبترس. كان اهتمام هكسلي منصبًا في القرابة الأساسية بين الطيور والزواحف، حتى وحدهما معًا في مجموعة صوروبسيدا. الشاهد هنا أن بقية الهيكل العظمي لم يتغير في النوعين.
  • فئران الحقول خلال الخمسمئة ألف سنة الماضية؛ حيث تتغير أحجام أسنانها وأشكالها بطريقة مختلفة لدى كل من التجمعات التي تسكن بيئات مختلفة.
  • التيروصور داروينوبترس: كان النوع النموذجي داروينوبترس مديولارس أول تيروصور معروف له خصائص كل من التيروصورات طويلة الذيل (رامفوراينكي) وقصيرة الذيل (بتروداكتيلي).
  • تطور الحصان؛ حيث وقعت تغيرات رئيسية (كالتغير في الحجم وشكل الحوافر والأسنان...إلخ) في أوقات مختلفة وليست كلها معًا في وقت واحد.
  • تطور الثدييات، وبخاصة أثناء الحقبة الوسطى يقدم مثالًا واضحًا ومفهومًا للتطور الفسيفسائي.
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.