تفرد مجرد

في النسبية العامة، التفرد المجرد (بالإنجليزية: Naked singularity)‏ هو تفرد جذبوي بدون أفق الحدث. يتم وضع المتفرد كليًا في الثقب الأسود من خلال حدود تُعرف باسم أفق الحدث، حيث تكون قوة الجاذبية في المتفرد قوية جدًا لدرجة أن الضوء لا يستطيع الهروب. وبالتالي، لا يمكن ملاحظة الأشياء الموجودة داخل أفق الحدث - بما في ذلك المتفرد نفسه - مباشرةً. وعلى النقيض من ذلك، فإن التفرد المجرد يمكن ملاحظته من الخارج.

الوجود النظري للمتفردات المجردة هو أمر مهم لأن وجودها يعني أنه من الممكن ملاحظة انهيار جسم ما إلى كثافة غير محدودة. كما أنه سيسبب مشاكل تأسيسية للنسبية العامة، لأن النسبية العامة لا يمكنها أن تُصدر تنبؤات حول التطور المستقبلي للزمكان قرب المتفرد. هذه ليست مشكلة في الثقوب السوداء، حيث لا يمكن للمشاهد الخارجي مراقبة الزمكان في أفق الحدث.

اقترحت بعض الأبحاث أنه إذا كانت الجاذبية الكمية الحلقية صحيحة، فيمكن أن توجد متفردات مجردة في الطبيعة، مما يعني أن فرضية الرقابة الكونية لا تصمد. وقد أشارت الحسابات الرقمية وبعض الحجج الأخرى إلى هذا الاحتمال.

في المرصد ليغو، تم اكتشاف أول رصد للموجات الثقالية بعد اصطدام اثنين من الثقوب السوداء، والمعروفة باسم حدث "GW150914". لم ينتج هذا الحدث متفردًا مجردًا يستند إلى الملاحظة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.