تقدير عدد ضحايا عهد جوزيف ستالين في الاتحاد السوفيتي

تختلف تقديرات عدد الوفيات التي تعزى إلى الديكتاتور السوفيتي جوزيف ستالين على نطاق واسع. يؤكد بعض العلماء أن حفظ سجلات عمليات إعدام السجناء السياسيين والأقليات العرقية ليس موثوقًا به ولا كاملاً، يرى آخرون أن المواد الأرشيفية تحتوي على بيانات لا يمكن دحضها تفوق بكثير المصادر التي استخدمت قبل عام 1991، مثل بيانات من المهاجرين وغيرهم من المخبرين.

قبل سقوط الاتحاد السوفياتي وكشف المحفوظات، قدّر بعض المؤرخين أن أعداد من قُتلوا على يد نظام ستالين كانت 20 مليون أو أكثر. بعد سقوط الاتحاد السوفيتي، أصبحت الأدلة من الأرشيف السوفيتي متاحة أيضًا، وتحتوي على سجلات رسمية لـ 799455 عملية إعدام (1921-1953)، حوالي 1.7 مليون حالة وفاة في معسكرات الغولاغ، حوالي 390,000 وفاة خلال إعادة التوطين القسري للكولاك وما يصل إلى 400,000 حالة وفاة بين الأشخاص المرحلين قسريا إلى مستوطنات في الاتحاد السوفياتي خلال الأربعينيات - ويصل المجموع إلى نحو 3.3 مليون ضحية مسجلة رسميا في هذه الفئات. أيضا يتم شمل وفاة ما لا يقل عن 5.5 إلى 6.5 مليون شخص في مجاعة 1932-1933 في بعض الأحيان -ولكن ليس دائما- ضمن ضحايا عصر ستالين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.