تقليص (قبالة)

التقليص في القبالة (بالعبرية: צמצום، تزمزوم) هو مصطلح استعمل في القبالة اللوريانية لشرح عقيدة لوريا التي تقول أن الله بداء بالخلق بتقليص نوره اللانهائي (بالعبرية: أوهر عين سوف) لإفساح المجال بخلق مساحة فضائية افتراضية لوجود عوالم محدودة ومستقلة.

فهذا التقليص سمح بإيجاد مساحة فضائية لوجود العوالم المادية والروحية، وبنهاية المضاف، لوحود حرية الإرادة. في أدبيات الحاخامية، يسمى الله بالـ"ها-ماكوم" (بالعبرية: המקום، المكان، كلي الوجود) ويختصر بالتعبير "هو مكان العالم، ولكن العالم ليس بمكانه". يشرح التفسير القبالي هذه الأمر باستعمال التناقضية وجوده وغيابه بنفس الوقت في الفضاء والعدم معا. وهذه دلالة على أن التقليص أوجد عالم مادي وروحي هو لدرجة ما يخفي روحانية قوة الحياة المادية اللانهائية للخلق.

قبل الخليقة، كان هناك نور لانهائي (بالعبرية أور عين سوف) تملأ الوجود. وعندما ارتفعت بمشيئة الله لخلق العوالم وانعاث المنبعثات، قلص نفسه إلى نقطة في المركز العميق لنوره. وحدد النور بتوسيعه بعيدا عن المركز ليصبح هناك فراغا بعيدا عن المركز... بعد التقليص، استخرج من النور اللانهائي، خط نور مستقيم من نوره الذي يلف الفراغ من فوق ومن تحت في الفراغ... بسلسلة نزلت إلى إلى الفراغ... وفي مساحة ذلك الفراغ، انبعث وخلق وشكل وصنع كل العوالم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.