تكلفة تاريخية

في علم المحاسبة، تعد تكلفة تاريخية هي القيمة المالية الأصلية للعنصر الاقتصادي. وتعتمد تكلفة تاريخية على افتراض ثبات وحدة القياس. وفي بعض الأحوال، يمكن أن يتم عرض الأصول والالتزامات بتكاليفها التاريخية، كما لو لم يكن هناك أي تغيير في القيمة منذ تاريخ الاستحواذ عليها. وبالتالي، يمكن أن تختلف قيمة الميزانية العمومية للعنصر عن القيمة "الحقيقية" له.

في حين أنه يتم توجيه الانتقاد إلى التكلفة التاريخية بسبب عدم دقتها (والانحراف عن القيمة "الحقيقية")، إلا أنها تبقى قيد الاستخدام في الأنظمة المحاسبية. ويتم استخدام العديد من التصحيحات للتكاليف التاريخية، وتتطلب العديد منها استخدام الحكم الإداري، وقد يكون من الصعب تنفيذها أو التحقق منها. والاتجاه السائد في أغلب المعايير المحاسبية هو الانتقال إلى انعكاس أكثر دقة للقيمة العادلة أو القيمة السوقية، رغم الاستمرار في استخدام مبدأ التكلفة التاريخية، خصوصًا بالنسبة للأصول ذات الأهمية الأقل.

ويؤثر الاهتلاك على القيمة الدفترية للأصل في الميزانية العمومية. وتساوي التكلفة التاريخية القيمة الدفترية في حالة عدم تسجيل أي تغيير في قيمة الأصل منذ الاستحواذ عليه. ويمكن إضافة التحسينات إلى أساس التكلفة للأصل.

لا تعكس التكلفة التاريخية بصفة عامة التقييم السوقي الحالي. وتتطلب أسس القياس البديلة لأساس قياس التكلفة التاريخية، والتي يمكن تطبيقها على بعض أنواع الأصول التي تكون قيمتها السوقية متاحة، أن يتم تحديث القيمة الدفترية للأصل (أو الالتزام) بما يتوافق مع سعر السوق (تقييم القيمة السوقية العادلة) أو بعض التقديرات الأخرى للقيمة التي تقترب من القيمة الحقيقية بشكل أفضل. ويمكن أن تتطلب المعايير المحاسبية أو تسمح بأساليب مختلفة (حتى مع الأنواع المختلفة من الأصول أو الالتزامات غير المالية المتنوعة ذات القيمة الحقيقية) فيما يتعلق بكيفية تسجيل التغيير الناجم في قيمة الأصل أو الالتزام، كجزء من الدخل أو كتغيير مباشر حق المساهم.

ويعد نموذج محاسبة طاقة شراء السلع الثابتة نموذجًا محاسبيًا أساسيًا بدلاً معتمدًا من قبل مجلس معايير المحاسبة الدولية لنموذج محاسبة التكلفة التاريخية التقليدي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.