تنظيم ذاتي

التنظيم الذاتي هو عملية حيث شكل النظام العام أو التنسيق ينشأ من التفاعلات المحلية بين الأجزاء الصغيرة المكونة في بداية اختلال النظام. عملية التنظيم الذاتي يمكن أن تكون تلقائية، وليس بالضرورة التحكم بها من قبل أي أداة مساعدة خارج النظام. وغالبا مايتأثر بالتقلبات العشوائية التي يتم تضخيمها من قبل ردود الفعل الإيجابية. نتائج التنظيم هي غير مركزية أو موزعة بالكامل على كل مكونات النظام. كما أن التنظيم هو بالإجمال محكم وقادر على أن يبقيك على قيد الحياة وحتى يصلح الذات وأضرارها الكبيرة أو اضطراباتها. نظرية الفوضى تناقش التنظيم الذاتي من حيث الجزر من القدرة على التوقع في بحر الفوضى المتقلبة. فالتنظيم الذاتي يحدث في مجموعة متنوعة من النظم الفيزيائية، والكيميائية، والبيولوجية، والآلية، والاجتماعية، والإدراكية.

تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها إلى تدقيق لغوي أو نحوي. فضلًا ساهم في تحسينها من خلال الصيانة اللغوية والنحوية المناسبة. (أبريل 2019)

أمثلة على تحقيقها يمكن أن نجدها في البلورة، والحمل الحراري من السوائل، والذبذبة الكيميائية، واحتشاد الحيوانات، والشبكات العصبية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.