توازن السوائل

توازن السوائل  هو جانب من جوانب التوازن الداخلي في الكائنات الحية التي تحتاج إلى التحكم في كمية الماء في الكائن الحي، عن طريق التنظيم  الاسموزي والسلوك، بحيث تبقى تركيزات المحاليل الكهربائية (الأملاح في المحلول) في السوائل المختلفة داخل الجسم ضمن نطاقات صحية.

يتمثل المبدأ الأساسي لتوازن السوائل في أن كمية الماء المفقودة من الجسم يجب أن تساوي كمية الماء المأخوذة؛ على سبيل المثال، في البشر، يجب أن تتساوى المخرجات  (عن طريق التنفس، العرق، التبول، التغوط، البلغم) بالمدخلات (عن طريق الأكل والشرب، أو عن طريق الحقن).

Euvolemia هي حالة حجم سائل الجسم الطبيعي، بما في ذلك حجم الدم، حجم السائل الخلالي، وحجم السوائل داخل الخلايا. نقص حجم الدم وفرط الدم هما حالة من عدم الاتزان . الماء ضروري لجميع أشكال الحياة على الأرض. يمكن للبشر البقاء على قيد الحياة لمدة 4 إلى 6 أسابيع بدون طعام ولكن فقط لبضعة أيام بدون ماء.

التعرق الغزير يمكن أن يزيد من الحاجة إلى استبدال الكهارل. اختلال توازن الماء والكهارل ينتج الصداع والتعب إذا كان خفيفًا؛ المرض إذا كان معتدلا، وأحيانا يؤدي الي الموت إذا كان حادا. على سبيل المثال، التسمم بالماء (الذي يؤدي إلى نقص صوديوم الدم)، وهو عملية استهلاك كمية كبيرة من الماء بسرعة كبيرة، يمكن أن تكون قاتلة.

تؤدي حالات النقص في ماء الجسم إلى انكماش حجم السوائل والجفاف. الإسهال هو تهديد لحجم الماء في الجسم ومستويات الكهارل، وهذا هو السبب في أن الأمراض التي تسبب الإسهال تشكل تهديدات كبيرة لتوازن السوائل.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.