توسعة المسجد الحرام

المسجد الحرام هو أعظم مسجد في الإسلام ويقع في قلب مدينة مكة في تهامة غرب المملكة العربية السعودية، تتوسطه الكعبة المشرفة التي هي أول بيت للناس وضع على وجه الأرض ليعبدوا الله فيه تبعاً للعقيدة الإسلامية، وهذه هي أعظم وأقدس بقعة على وجه الأرض عند المسلمين. والمسجد الحرام هو قبلة المسلمين في صلاتهم. سمى بالمسجد الحرام لحرمه القتال فيه منذ دخول النبي محمد إلى مكة المكرمة منتصرا ويؤمن المسلمون أن الصلاة فيه تعادل مئة ألف صلاة. ولأهمية المسجد البالغة لدي المسلمين أولي الخلفاء الراشدين ومن بعدهم الحكام والملوك اهتماما كبيراً بتوسيع مساحة المسجد نظراً لتزايد أعداد المسلمين في العالم وكانت أول توسعة للمسجد في التاريخ على يد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب عام 17 للهجرة ومن بعدها وحتى اللحظة لاتزال توسعة المسجد في اتساع.

توسعات الحرم المكي

'توسعات فترة الصحابة'
عمر بن الخطاب «17 هـ» 560 م2
عثمان بن عفان «26 هـ» 1710 م2

'توسعات فترة الدولة الأموية'
عبدالله بن الزبير «65 هـ» 3340 م2
الوليد بن عبد الملك«91 هـ» .......

'توسعات فترة الدولة العباسية'
أبو جعفر المنصور «137 - 140هـ» 5320 م2
محمد المهدي «160 - 164 هـ» 15020م2
المعتضد بالله « 284 هـ» 1320 م2
المقتدر بالله « 306 هـ» 950 م2
توسعات فترة الدولة السعودية
عبد العزيز آل سعود «1375-1396هـ» 125900 م2
فهد بن عبد العزيز آل سعود «1406هـ» 42000 م2
عبد الله بن عبد العزيز آل سعود «1428هـ» 1.470 مليون م2
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.