توماس بينشون

توماس راجلز بينشون الصغير (Thomas Ruggles Pynchon, Jr). (وُلد في 8 من مايو 1937م) روائي أمريكي. ويشتهر هذا الروائي الحاصل على منحة زميل ماك آرثر، برواياته التي تتسم بالغموض والتعقد. وتضم كلاً من كتاباته في مجال الخيال والكتابات الواقعية بين طياتها مجموعة كبيرة من المواضيع الأساليب الأدبية والأفكار التي تشمل على سبيل المثال لا الحصر) مجالات التاريخ والعلوم والرياضيات. وبالنسبة لأكثر رواياته نيلًا للاستحسان وهي قوس قزح الجاذبية فقد حصل بينشون على جائزة الكتاب الوطنية الأمريكية عن كتب الخيال لعام 1974م المؤسسة الوطنية الأمريكية للكتاب. تم استردادها بتاريخ 29-3-2012. ودائمًا ما يذكر الأمريكيون بأنه يعتبر من المنافسين على جائزة نوبل للأدب.

Thomas Pynchon
 

معلومات شخصية
اسم الولادة Thomas Ruggles Pynchon, Jr.
الميلاد 8 مايو 1937
غلين كوف، نيويورك  
الإقامة مانهاتن  
الجنسية أمريكي
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كورنيل (التخصص:أدب إنجليزي ) (الشهادة:بكالوريوس في الفنون ) (سبتمبر 1953–يونيو 1959) 
شهادة جامعية بكالوريوس في الفنون  
تعلم لدى فلاديمير نابوكوف  
المهنة روائي
اللغات الإنجليزية  
موظف في بوينغ  
الجوائز
الجائزة الوطنية للكتاب عن فئة الخيال 
1974
التوقيع
 
المواقع
IMDB صفحته على IMDB 
بوابة الأدب

وقد التحق بينشون المولود في لونغ أيلاند (Long Island) بالخدمة لمدة عامين في بحرية الولايات المتحدة وحصل على الإنجليزية من جامعة كورني (Cornell University). وبعد نشر العديد من القصص القصيرة في أواخر خمسينيات القرن العشرين، بدأ بينشون في تأليف الروايات التي اشتهر بها على أبعد الحدود: 5. (1963م)، بكاء مجموعة 49 (1966م) وقوس قزح الجاذبية (1973م) وميسون ديكسون (1997م). كما يشتهر بينشون أيضًا بالعزلة العميقة التي تكتنفه، فلم يُنشر له إلا عدد قليل جدًا من الصور الفوتوغرافية وقد راجت الإشاعات عن موقعه وهويته منذ ستينيات القرن العشرين.

تستعرض رواية قوس قزح الجاذبية مدى واسعًا من المعرفة، فتتخطى الحدود الفاصلة بين الثقافة العالية والمنخفضة، وبين اللباقة الأدبية واللغة التجديفية، وبين العلم والتأمل ما وراء الطبيعي. تقاسمت جائزة الكتاب الوطني الأمريكية عن فئة الخيال لعام 1974 مع كتاب تاج من الريش وقصص أخرى لإساك باشفيس زينغر. وعلى الرغم من اختيارها من قبل لجنة جائزة بوليتزر عن فئة الأعمال الخيالية للحصول على الجائزة، فقد استاء المجلس الاستشاري للجائزة من محتوى الرواية، ووصف أجزاءً منها بأنها «لا تُقرأ» و«محتقنة» و«مبالَغ في تنميقها»، بل حتى «فاحشة»، وبذلك حُجبت جائزة بوليتزر عن فئة الأعمال الخيالية ذلك العام. ورُشحت الرواية لجائزة نيبولا عن فئة أفضل رواية لعام 1973.

أوردت مجلة تايم رواية قوس قزح الجاذبية في قائمتها لـ«أعظم مئة رواية في التاريخ»، وهي قائمة تتضمن أفضل الروايات باللغة الإنجليزية بين عامي 1923 و2005، ويعتبرها العديد من النقاد واحدة من أعظم الروايات الأمريكية التي كُتبت.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.