ثورات 1848 في الممالك الإيطالية

ثورات 1848 في الممالك الإيطالية هي ثورات منظمة في دول وممالك شبه الجزيرة الإيطالية وصقلية وقادها مثقفين ومحرضين كانوا يريدون حكومة ليبرالية. كما سعى القوميون الإيطاليون للقضاء على السيطرة الرجعية للنمسا. وكانت إيطاليا في تلك الحقبة منقسمة إلى دويلات ولم تكن موحدة كما هو اليوم، حيث حكمت الإمبراطورية النمساوية شمال إيطاليا. فبدأت في إيطاليا الرغبة في التحرر من الحكم الأجنبي وقيادة النمسا المحافظة لها. فاندلعت ثورة قادها الشعب الإيطالي لإخراج النمساويين، فبدأت الثورة في اقليم بييمونتي، إحدى المقاطعات الأربع التي أجبر فيها القادة النمساويون على منح الحقوق الليبرالية. وأيضا اجبرت الانتفاضات في مملكة لومبارديا فينيشيا وبالخصوص في ميلانو، الجنرال النمساوي راديتزكي إلى التراجع إلى قلعة كوادريلاتيرو (الرباعية).

ثورات 1848 في الممالك الإيطالية
جزء من حروب توحيد إيطاليا
جنود إيطاليين في محاولتهم الدفاع عن البندقية ضد النمساويين
معلومات عامة
التاريخ 1848
البلد إيطاليا
سبب مباشر ثورات إيطاليا 1848
الموقع إيطاليا  
النتيجة فشل الثورات; نالت بعض الدول المتمردة على دساتير ليبرالية، ولكن مالبث أن ألغيت جميعها.
المتحاربون
مملكة صقلية
حكومة ميلانو المؤقتة
جمهورية سان ماركو
الجمهورية الرومانية
بدعم من:
 مملكة سردينيا
 الإمبراطورية النمساوية
 مملكة الصقليتين
 الدولة البابوية
القادة
روجيرو سيتيمو
كارلو كاتانيو
دانييل مانين
جوزيبي مازيني
جوزيف راديتزكي
كارلو فيلانجيري
شارل أودينو

وطمح الملك كارلو ألبيرتو ملك سردينيا (الذي تمركزت مملكته حول بيدمونت وسافوي)، إلى الوقوف بجانب البندقية وميلان بضغط من ثوار المدينتين، حيث قرر حينها أن هذه هي اللحظة المناسبة لتوحيد إيطاليا تحت قيادته، فأعلن الحرب على النمسا. وشن هجوما كاملا على الرباعية، فانتصر في البداية في غويتو وبسكييرا، ولكن افتقاره إلى الحلفاء وعدم مقارنة جيشه بالجيش النمساوي، فقد هُزم هزيمة ساحقة في معركة كوستوزا في 24 يوليو 1848 على يد راديتزكي. فاجبر على توقيع الهدنة، وانسحبت قواته من لومباردي. فاستمرت النمسا مهيمنة على إيطاليا المنقسمة وانتهت الموجة الثورية مرحليا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.