ثورة الزهور

ثورة الزهور ( باللغة الجورجية:ვარდების რევოლუცია) هي ثورة ناعمة أطاحت بنظام الرئيس الجورجي السابق إدوارد شيفردنادزه المدعوم من موسكو، وأوصلت ميخائيل ساكاشفيلي المدعوم غربياً وزعيم المعارضة الجورجية سابقاً إلى سدة الرئاسة الجورجية، وكان ميدان الحرية موقعاً لتلك التورة.

جزء من سلسلة عن
الثورات
السياسة

استمرت الاحتجاجات عشرين يومًا من 3 حتى 23 نوفمبر 2003، وأدت الثورة لانتخابات رئاسية وبرلمانية جديدة في جورجيا والتي أنشأت بدورها حزب الحركة الوطنية المتحدة بصفته الحزب المهيمن الحاكم. في أعقاب الثورة الوردية، تبنّت جورجيا سياسة خارجية مؤيدة للغرب وأعلنت أن التكامل الأوروبي والأوروبي الأطلسي أولوية رئيسية لها؛ وقد ساهم هذا التغيير في المسار بنشوب توترات بين جورجيا وروسيا ما تزال مستمرة حتى يومنا هذا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.