جائحة فيروس كورونا في ألمانيا

ثبت وصول جائحة فيروس كورونا 2019-2020 إلى ألمانيا في 27 يناير عام 2020، إذ أُكدت أول إصابة بالفيروس في بافاريا. ظهرت غالبية الإصابات بفيروس كورونا في يناير وأوائل فبراير من المقر الرئيسي لشركة تصنيع قطع غيار السيارات في بافاريا، ومن هناك، إلى شمال إيطاليا، حيث توجد مكاتب تابعة للشركة، وذلك استنادًا إلى التحليل الوراثي للحمض النووي للسلالات الفيروسية. اكتُشفت في ما بعد سلالات جديدة من الفيروس لدى المسافرين من إيطاليا والصين وإيران.

محتوى هذه المقالة بحاجة للتحديث. فضلًا، ساعد بتحديثه ليعكس الأحداث الأخيرة وليشمل المعلومات الموثوقة المتاحة حديثاً.
جائحة فيروس كورونا في ألمانيا 2020
 

خريطة مقاطعات ألمانيا التي تأكد ظهور حالات بها (حتى 18 مارس):
  حالة واحدة على الأقل
  المناطق الموبوءة بشكل خاص، وفقًا لمعهد روبرت كوخ

خريطة الولايات التي أُثبتت حالات الإصابة بفيروس كورونا فيها (حتى 19 مارس)
  1–9 حالات مؤكدة
  10–99 حالة مؤكدة
  100–499 حالة مؤكدة
  500–999 حالة مؤكدة
  1000–9999 حالة مؤكدة
  أقل من 15.0 حالة مؤكدة لكل مليون
  15.0–29.9 حالة مؤكدة لكل مليون
  30.0–44.9 حالة مؤكدة لكل مليون
  45.0–59.9 حالة مؤكدة لكل مليون
  60.0–74.9 حالة مؤكدة لكل مليون
  أكثر من 75.0 حالة مؤكدة لكل مليون
المرض كورونا 2019
السلالة سارس كوف-2
أول حالة بافاريا
تاريخ الوقوع 27 يناير 2020
(1 سنة، و1 شهر، و1 أسبوع، و 5 أيام)
المنشأ ووهان، خوبي، الصين
المكان ألمانيا
الوفيات 45
الحالات المؤكدة 17,372
حالات متعافية 115
عدد الاختبارات السريرية 2,755,770 (6 مايو 2020) 

كانت السيطرة على المرض والوباء في ألمانيا مبنيةً على استشارة معهد روبرت كوخ وذلك وفقًا لخطة وطنية حيال الجائحة. تمت السيطرة على حالات التفشي بدايةً في مرحلة الاحتواء (مع أول تدابير مرحلة الحماية)، التي حاولت الحد من امتداد عناقيد المرض. منذ 13 مارس، ضُبط الوباء في مرحلة الحماية مع إغلاق المدارس، ودور الحضانة، وتأجيل الفصول الدراسية الأكاديمية، ومنع زيارة دور رعاية المسنين بأمر من الدولة الألمانية.

في 25 و26 يناير، وبعد جائحة فيروس كورونا في إيطاليا، شُخصت عدة حالات متعلقة بالجائحة الإيطالية في بادن-فورتمبيرغ. هناك عدة حالات لم تكن ذات صلة بالجائحة الإيطالية، حصلت في مجموعة متنوعة من المناطق بما فيها بادن-فورتمبيرغ، وشمال الراين-وستفاليا، وراينلند بالاتينات. رُبط عنقود محدد للمرض نشأ في هاينزبيرغ بالكرنفال في غانغيلت. أكبر عدد لحالات الإصابة بفيروس كورونا المشخصة حاليًا موجود في ولاية شمال الراين-وستفاليا.

سُجلت أول حالتي وفاة في 9 مارس، وهما لامرأة تبلغ من العمر 89 عامًا في إيسن ورجل يبلغ من العمر 78 عامًا في هاينزبيرغ.

بدءًا من 18 مارس عام 2020، سُجلت في ألمانيا 9,919 إصابة و26 حالة وفاة، إذ بلغ معدّل إماتة الحالة 0.3% تقريبًا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.