جائحة فيروس كورونا في إسرائيل

تم تسجيل أول حالة إصابة بفايروس كورونا في إسرائيل 2019-2020 بتاريخ 21 من فبراير لعام 2020، والتي أظهرت فحصا إيجابيا لفايروس كورونا لمواطنة في مركز الشيبا الطبي وذلك بعد عودتها من الحجر الصحي على متن سفينة الأميرة الألماسية في اليابان. ونتيجة لذلك، فقد تم فرض قانون العزل المنزلي لمدة 14 يوما لأي شخص عائد من زيارة كوريا الجنوبية أو اليابان، والحظر لغير المواطنين والمقيمين القادمين من كوريا الجنوبية خلال ال 14 يوما الماضية.

جائحة فيروس كورونا 2019–20 in إسرائيل
نجمة داوود الحمراء worker dressed in protective gear walks beside a mobile intensive care unit

المرض مرض فيروس كورونا 2019
السلالة فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2
تاريخ الوقوع 21 February 2020
(1 سنة، و 2 أسابيع)
المكان Israel
الوفيات 39
الحالات المؤكدة 7,030
حالات متعافية 357
عدد الاختبارات السريرية 567,429 (29 مايو 2020) 
الموقع الرسمي govextra.gov.il/ministry-of-health/corona

في 11 من شهر مارس، حددت إسرائيل التجمعات لمئة شخص. في 15 من مارس، تم تحديد التجمعات لعشرة أشخاص، مع نصح الحاضرين بالابتعاد عن بعضهم البعض مسافة مترين (حوالي 6-7 إنشات). في 19 من مارس، أعلن بنيامين نتناياهو حالة طوارئ وطنية، قائلا أن التقيدات الموجودة من الآن وصاعدا سيتم دعمها بصورة قانونية، وسيتم معاقبة المخالفين. لم يتم السماح لإسرائيليين بمغادرة إلا في حالة الضرورة القصوى. بقيت الخدمات الأساسية مفتوحة، مثل المتاجر والصيدليات والبنوك. في العشرين من مارس، تم إعلان الضحية الوطنية الأولى لأحد الناجين من محرقة اليهود في القدس البالغ 88 سنة، حيث كان يعاني من أمراض سابقة. تم زيادة التقييدات المفروضة على الأفراد بشكل أكبر في 25 من مارس والأول من أبريل، بحيث يجب عليهم إرتداء الكمامات عند خروجهم من منازلهم. ونظرا لارتفاع أعداد الإصابة بفايروس كورونا في مدينة بني براك، ليصل إلى 1000 حالة، فقد صوت مجلس الوزراء على إعلانها كمنطقة مقيدة، مقيدا الدخول والخروج منها لمدة أسبوع.

في 2 من أبريل، تم إثبات إصابة وزير الصحة ياكوف ليتزمان وزوجته بفايروس كورونا، حيث أنه كان أول أعضاء مجلس الوزراء إصابة. تم الحجر عليه بصورة ذاتية وهو يكمل عمله من المنزل. من قادات الحكومة الأخرى الذي كان على تواصل مع ليتزمان، فهم رئيس الورزاء نيتنياهو، المدير العام لوزارة الصحة موشيه بار سيمان توف، مسعد مدير يوسي كوهين، مستشار الأمن الوطني ماير بن شبات، رئيس الخدمات الصحية العامة الدكتور سيجال سادتسكاي، ورئيس مركز الحداثة الطبي البروفيسور زيف روتستين. وتم نقلهم جميعا إلى العزل الذاتي بعد إعلان إصابته.

وقد جاء الوباء وسط غياب حكومة رسمية، حيث لم يتم إنشاء تحالف قانوني منذ الانتخابات القانونية الإسرائيلية 2020، الثالثة منذ انحلال الحكومة في ديسمبر 2018. استمر نتنياهو بالعمل كرئيس للوزراء وقد كان الملام لتبني قوى إضافية في محاولة لضبط واحتواء انتشار الفايروس.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.