جائحة فيروس كورونا في إندونيسيا

تُعد جائحة كوفيد-19 في إندونيسيا جزءًا من الجائحة الأكبر لمرض فيروس كورونا (كوفيد-19) الذي اجتاح العالم والمرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2 (سارس-كوف-2). أبلغت إندونيسيا عن وصول الفيروس إليها في 2 مارس 2020، بعد ظهور نتيجة إيجابية للفيروس لدى مدربة رقص ووالدتها. انتقلت الإصابة لهما عبر مواطن ياباني.

جائحة فيروس كورونا في إندونيسيا
 

خريطة للمقاطعات المصابة بحالات فيروس التاجي

المكان إندونيسيا  
الوفيات 37,266 (7 مارس 2021) 
الحالات المؤكدة 1,379,662 (7 مارس 2021) 
حالات متعافية 1,194,656 (7 مارس 2021) 
عدد الاختبارات السريرية 7,423,376 (7 مارس 2021) 

مع حلول 9 أبريل، انتشرت الجائحة في جميع أقاليم إندونيسيا البالغ عددها 34 ومع حلول 23 يوليو، وصل عدد الإصابات في نصفها إلى أكثر من 1,000 حالة. شكلت جاوة الشرقية وجاكرتا وجاوة الوسطى الأقاليم الأكثر تضررًا. حدثت الزيادة الأكبر في عدد الحالات خلال يوم واحد في 9 يوليو، عندما وردت 2,657 حالة جديدة. سُجلت 2,366 حالة شفاء و139 حالة وفاة على مدى 24 ساعة. في 13 يوليو، تجاوزت حالات الشفاء الحالات النشطة لأول مرة.

حتى 3 أغسطس 2020، أبلغت إندونيسيا عن 113,124 حالة، وهو أعلى معدل إصابة في آسيا الجنوبية، متجاوزة الفلبين وسنغافورة. فيما يتعلق بعدد الوفيات، احتلت إندونيسيا المركز الخامس في آسيا بعدد 5,302 حالة وفاة. ومع ذلك، أشارت مراجعة البيانات إلى أن عدد الوفيات أعلى بكثير من ذلك المبلغ عنه، إذ لم يُحتسب الأشخاص المتوفون بأعراض كوفيد-19 الحادة الذين لم يخضعوا لاختبار أو لم تُؤكد إصابتهم في رقم الوفاة الرسمي.

أجرت إندونيسيا 1,552,141 اختبار على سكانها البالغ عددهم 273 مليون نسمة حتى الآن، أو ما يقارب 5,669 اختبار لكل مليون نسمة، ما يجعلها واحدة من أدنى معدلات الاختبار في العالم. ناشدت منظمة الصحة العالمية الدولة لإجراء المزيد من الاختبارات، خاصة على المرضى المشتبه بإصابتهم.

عوضًا عن تطبيق إغلاق تام على مستوى الدولة، أقرت الحكومة قيودًا اجتماعية واسعة النطاق (بالإندونيسية، Pembatasan Sosial Berskala Besar، اختصارًا «بّي إس بي بي») على بعض المناطق والمدن. اعتبارًا من أواخر مايو، بدأ تطبيق الوضع الطبيعي الجديد، إلى جانب مناطق صفراء وخضراء أخرى. واجهت هذه السياسية الكثير من الانتقادات واعتُبرت «كارثة» بسبب استمرار تزايد عدد الحالات.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.