جائحة فيروس كورونا في إيران

تم تأكيد جائحة فيروس كورونا في إيران في 19 فبراير 2020 في مدينة قم. وفي 12 مارس 2020 بحسب السلطات الصحية الإيرانية، كان هناك 429 حالة وفاة بمرض فيروس كورونا 2019 في إيران وأكثر من 10 000 إصابة مؤكدة. حتى نفس التاريخ، كانت إيران الثالثة في أكبر عدد وفيات بالفيروس بعد بر الصين الرئيسي وإيطاليا.

جائحة فيروس كورونا في إيران 2020
 

  مؤكد 1~9
  مؤكد 10~99
  مؤكد 100~499
  مؤكد 500~999
  مؤكد 1000~13000

صندوق معلومات وباء
المرض مرض فيروس كورونا 2019
السلالة فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة
أول حالة قم
تاريخ الوقوع 19 فبراير 2020
(1 سنة، و2 أسابيع، و 2 أيام)
المنشأ ووهان، هوبي، الصين
المكان إيران  
الوفيات 10.508
الحالات المؤكدة 222.669
حالات متعافية 183.310
الموقع الرسمي behdasht.gov.ir

وتشير تقديرات بعض المصادر غير الإيرانية - الحكومية إلى أن عدد الإصابات والوفيات بالفيروس أعلى بكثير من البيانات الرسمية. كما اتُهمت الحكومة الإيرانية بالتستر والرقابة وسوء الإدارة. تم تشخيص إصابة عدد من كبار المسؤولين الإيرانيين بفيروس كورونا، منهم: نائب وزير الصحة إيراج حريرجي، ونائبة رئيس شؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار، ورئيس لجنة الأمن القومي والشؤون الخارجية في البرلمان مجتبى زنونور، ورئيس خدمات الطوارئ الطبية بيرهوسين كوليفاند، والنائب الأول للرئيس إسحاق جهانغيري، ووزير التراث الثقافي علي أصغر منيسان، ووزير الصناعة رضا رحماني، وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي. وتم الإبلاغ عن إصابة 23 عضوًا في البرلمان الإيراني، 8 ٪ من مجموع النواب، تم تأكيد إصابتهم في 3 مارس 2020. توفي أيضًا أول سفير لإيران لدى الفاتيكان، هادي خسروشاهي، وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام محمد مير محمدي، والدبلوماسي حسين شيخ الإسلام، والنائبين السابقين فاطمة رهبر ومحمد رضا رحشماني. والقائد الأعلى للحرس الثوري ناصر شعباني. وممن توفي متأثرا بإصابته بالفيروس العالم الإيراني مصطفى خرمدل.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.