جائحة فيروس كورونا في المالديف

تُوَثِّق هذه المقالة آثار جائحة فيروس كورونا 2019-2020 في جزر المالديف، وقد لا تتضمن جميع الاستجابات والتدابير والإجراءات الرئيسية حتى الآن.

الأحداث الواردة في هذه المقالة هي أحداث جارية وقد تكون عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة. فضلًا، حدِّث المحتوى ليشمل أحدث المعلومات الموثوقة المعروفة عن موضوع المقالة. (24 مارس 2020)
جائحة فيروس كورونا في المالديف 2020
المرض مرض فيروس كورونا 2019
السلالة فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2
التواريخ 7 مارس 2020
(1 سنة)
المكان  جزر المالديف
الوفيات 64 (5 مارس 2021) 
الحالات المؤكدة 20,565 (5 مارس 2021) 
حالات متعافية 10,652 (27 أكتوبر 2020) 

في 7 مارس 2020 أُكد تفشي وباء الفيروس التاجي 2019-2020 إلى جزر المالديف من سائح إيطالي عاد إلى إيطاليا بعد قضاء عطلة في منتجع كوريدو آند سبا. وأكدت وكالة حماية الصحة في جزر المالديف حالتين في جزر المالديف، وكلاهما موظف في المنتجع. بعد ذلك، أُغلق الفندق مع العديد من السياح الذين تقطعت بهم السبل في الجزيرة. واعتبارًا من 11 مارس 2020، وضع منتجعات جزر كوريدو وفيلاميندو وباتالا وجزيرة كوراماتي تحت الحجر الصحي المؤقت. وأُغلقت المدارس كإجراء وقائي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.