جائحة فيروس كورونا في مالطا

تُوثِّق هذه المقالة آثار جائحة فيروس كورونا 2019–20 في مالطا، وقد لا تتضمن جميع الاستجابات والقياسات والتدابير حتى الآن.

الأحداث الواردة في هذه المقالة هي أحداث جارية وقد تكون عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة. فضلًا، حدِّث المحتوى ليشمل أحدث المعلومات الموثوقة المعروفة عن موضوع المقالة. (11 مايو 2020)
جائحة فيروس كورونا في مالطا 2020
 

المرض مرض فيروس كورونا 2019
السلالة SARS-CoV-2
التواريخ 7 مارس 2020
(1 سنة، و 3 أيام)
المنشأ إيطاليا
المكان  مالطا
الوفيات 334 (8 مارس 2021) 
الحالات المؤكدة 24,599 (8 مارس 2021) 
حالات متعافية 303 (28 أبريل 2020) 

في 7 مارس 2020، سُجلت أول حالة لمرض فيروس كورونا في مالطا وهي فتاة إيطالية تبلغ من العمر 12 عامًا خلال جائحة فيروس كورونا 2019–20. وُضعت الفتاة وعائلتها في حجر صحي،طبقًا لإرشادات هيئة الصحة المالطية للذين كانوا في إيطاليا أو غيرها من البلدان شديدة العدوى. في وقت لاحق، وُجد والداها إيجابيين أيضًا.

اعتبارا من 10 مايو 2020 (2020-05-10) أبلغت مالطا عن 496 حالة مؤكدة و 433 حالة شفاء و 5 وفيات. 58 حالة لا تزال نشطة.

فرضت مالطا الحجر الصحي الإلزامي على المسافرين ومخالطي الذين سافروا إلى الخارج. كما فرضت حظر إلزامي على الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، والذين يعانون من حالات صحية مزمنة وأفراد أسرهم. وأشادت منظمة الصحة العالمية باستجابة الحكومة المالطية للوباء، قبل أن يرتفع عدد الحالات إلى 52 في 7 أبريل.

أعلن عن أول تخفيف لبعض التدابير في عيد الربيع، بعد تسجيل معدل تكاثر الفيروس أقل من 0.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.